أبرز ماجاء بمؤتمر كومان قبل مواجهة السعودية

تحدث الهولندي اروين كومان مدرب منتخبنا الوطني في المؤتمر الصحفي الذي يسبق مباراة الجولة الأخيرة في المجموعة الثانية والتي ستجمع منتخبنا الوطني بشقيقه السعودي حول التحضيرات التي يعمل على إجرائها قبل المباراة بعد أن حبّذ البدء بالاسئلة دون مقدمات فإليكم أبرز ما دار في المؤتمر :

•ما هي التحضيرات ؟ هل ستستمر على نفس النهج؟

“ليس هناك استعداد خاص، لدينا يوم واحد فقط، وندرك بأن البطولة تُلعب بهذا الشكل لذلك التحضير سيكون قصير والأهم هو الوصول لجاهزية اللاعبين بدنيًا ولياقيًا “.

وما قمنا فيه حتى الآن هو بعض التمارين الخفيفة صباح اليوم في صالة الإعداد البدني من أجل التدارك”.

“وغدًا صباحًا سنرى حالة اللاعبين،حيث لدينا قائمة من ٢٣ لاعب لتجهيز الفريق الأفضل لمواجهة أفضل المنافسين لنا بالمجموعة وهم بمعنويات عالية”.

•وحول إذا ما كان الجانب البدني سيكون الفارق بحكم أن السعودية لعبت بتشكيلتين تقريبا بخلاف عمان الذي لعب المباراتين بنفس الأسماء أجاب كومان
:”نحن كطاقم فني نتحدث كل دقيقة عن التشكيل والأسلوب وكيفية تحضير اللاعبين للوصول إلى مستوى أفضل ومناسب لمواجهة منافسنا وتحقيق نتيجة إيجابية “.

واضاف :” سنشاهد بعض المقاطع من فيديو المباريات التي لعبناها وسنقرر ، وهناك مجموعة من اللاعبين اعتادو على اللعب في هكذا أوقات قصيرة وسنقوم بتطعيم التشكيلة بهم، حيث أن كل لاعب عليه أن يدرك أنه قد يلعب بعض الدقائق”.

كيف ستلعب ؟

“لدي خطة أعددتها في ذهني وسنقرر غدًا، منتخب السعودية لديهم خبرة وهو منتخب عتيد وعلينا أن لا نصعب على أنفسنا الأمور “.

•تلعب على فرصتين ..هل ستكتفي بتأمين الدفاع وكسب التعادل أم للفوز ؟

“قد يفرضون علينا أسلوبًا معينا، فإذا ما أُتيحت لنا المساحات سنلعب باسلوبنا، فقط علينا أن لا نخطيء في حساباتنا”.

وأضاف :” المنتخب السعودي يلعب بثقة وباسلوب ممتع ومن لمسة واحدة ولكنهم يُخاطرون وعلينا الاستفادة من أخطائهم “.

“نحتاج أن نلعب بذكاء وبعقولنا وأُفضل الاحتفاظ بالكرة بدل إرسال الكرات الطويلة”

ما الذي ستوصي به اللاعبين ؟

“هم يحتاجون للراحة وتجديد الطاقة، سنقوم ببعض التغييرات وسنتحدث مع اللاعبين ، هم في تركيز عالي من أجل التأهل وإذا ما أظهرو نفس الحماس والشراسة مثل الأمس فأنا أثق بهم وبإمكانياتهم”.

•لماذا اللاعبين يركضون خلف كرات ميتة تستنزف منهم الجهد وكذلك التراجع في الشوط الثاني يُرهق اللاعبين؟

“فلسفتي هي التدريب كل يوم والتحدث مع اللاعبين ومساعدتهم دائمًا، هم يُفضلون الركض بالكرة بدل التمرير ونحاول تطويرهم في ذلك، ربما يلعبون في أنديتهم بهذا الشكل ولكن في المباريات الدولية وفي هكذا بطولات تحتاج اللعب بحرفيّة عالية، ونحن هنا لدعمهم وتحفيزهم ومشاهدة أخطائهم..”

وأشارَ في حديثه عن لقطة للاعب المنذر العلوي:” المنذر لاعب مهم ومتميز في الثنائيات واللاعب واحد ضد واحد، ولكن كان بالأمس مثلاً في لقطة من المباراة عليه التمرير للبوسعيدي لكنه لم يفعل وفضل الاحتفاظ بالكرة”

واضاف:”وأحيانًا يصعب عليك تغيير عادات وتقاليد اللاعبين، وهم لاعبين يتعلمون ولازالو شباب وسنعمل معهم لنصل لمستوى عالي للمنتخب”.

هل هناك خطة لعدم التراجع كما حدث في المباراتين ؟

“اذا استمرينا في خسارتنا للكرة لاشك سنعطي الخصوم قوة وطاقة في خلق المشاكل “