العاصمي لصدى: هذه خطتنا لباريس ٢٠٢٤

كشف محمد العاصمي عضو الاتحاد العُماني لألعاب القوى عن تفاصيل لقاء لجنة المنتخبات حول مسودة مشروع طموح تم استعراضه امام اللجنة الأولمبية العُمانية بحضور ومتابعة من رئيس اللجنة الأولمبية السيد خالد بن حمد البوسعيدي وعدد من أعضاء اللجنة والمختصين من اللجنة الفنية.

ويطمح الاتحاد العُماني لألعاب القوى لوضع استراتيجية تطوير وتأهيل المستويات الفنية لعدد من لاعبي ألعاب القوى من أجل تنافس وتحقيق الإنجازات في الاستحقاقات القادمة أبرزها أولمبياد باريس ٢٠٢٤م.

وصرّح العاصمي في حواره لصدى بأنه سيكون هنالك مؤتمر صحفي موسّع سيتم عرض تفاصيل نتائج المشروع بكافة تفاصيله والذي سيمر بعدة مراحل قبل اعتماده من قبل مجلس الإدارة.

وأشار حول شركاء الاتحاد قائلاً “من المهم ان نضع مشروعنا وخططنا بالتعاون مع وزارة الشؤون الرياضية واللجنة الأولمبية العُمانية من أجل رسم الاستراتيجية وتنفيذها” واضاف العاصمي حول مايتم تداوله بما يسمى بمشروع بطل اولمبي “لانريد ان نطلق شعارات صناعة بطل اولمبي وغيرها بقدر ما نود التركيز على العمل الفعلي بطرق علمية دقيقة وبتخطيط نضمن بقاؤه لسنوات مهما تغيرت الاتحادات، مع وجود جهة راعية تتبنى ذلك”.

وكشف العاصمي حول ابرز مرتكزات المسودة التي رفعت وقال: ” تم التركيز على مجموعة من اللاعبين بمختلف الجنسين واصحاب أرقام مبشرة ستُبنى عليهم خطط باسلوب علمي صحيح، كما أشرنا بأن تطلعاتنا لن تكون لخطة أولمبياد باريس ٢٤ وإنما تصل إلى لوس انجلوس ٢٨”

وختم العاصمي حديثه حول اهتمام اللجنة الأولمبية وكشف تفاصيل خطتهم الفنية قبل اعتمادها وقال: ” تجاوب اللجنة الأولمبية واهتمام السيد خالد بن حمد رئيس اللجنة في استماعه شخصيا للخطة مؤشر ودليل يؤكد بانه شخصية تهتم بأدق التفاصيل ويطمح لعمل مختلف”.