أهلي سداب والنصر وجهًا لوجه بحثًا عن التتويج بلقب النسخة رقم «49»

عشاق الهوكي على موعد مع الإثارة مجدداً في مسابقة أغلى الكؤوس، حينما يلتقيا أهلي سداب والنصر على نهائي كأس جلالة السلطان للهوكي للعام ٢٠١٩ وذلك على ملعب ترتان الهوكي بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر.

وقد أكدت اللجنة المنظمة لنهائي بطولة الكأس الغالية عن انتهاء كافة الترتيبات الفنية والإدارية لنهائي الهوكي المرتقب.

من جهته يأمل أهلي سداب المحافظة على اللقب الذي حققه بالموسم الماضي حينما تغلب على نادي السيب، بينما يطمح النصر والذي حقق المركز الثالث بالموسم الماضي بأن يستعيد اللقب الذي حققه بعام ٢٠١٧م. وكلا الناديان لديهم سجل حافل بشرف نيل الكأس الغالية، حيث سبق وان حققها النصر ٧ مرات وأهلي سداب في ٤ مناسبات.

قيمة فنيّة

الفريقين يمتلكان عناصر ذات قيمة فنية عالية، حيث من المتوقع أن تشهد المباراة تقارب على مستوى الخطوط، خصوصاً بوسط الملعب، وقد صرّح محمد الطبراني مدرب النصر بأن فريقه على أتم الاستعداد للمواجهة المرتقبه وقال:” نطمح للتويج والظفر بالكأس الغالية، نعم تجمعنا قبل ٤ أيام ولكن مستعدون كما ينبغي، كما أن الحالة البدنية جيدة وقد عملنا على استعادة ذلك لجميع اللاعبين”.

ومن جهته أكد كيكي بونتشا مدرب أهلي سداب بأن فريقه يأمل على تحقيق نتيجة تعود عليها لاعبينا وجماهيرنا في هذه المسابقة، وأضاف قائلاً: “جميع اللاعبين لديهم العزيمة للظفر بالكأس، نعم تغيير موعد النهائي أربكنا جميعاً بما فيهم الأجانب، ولكن اليوم نحن على استعدادٍ تام”.

الفار للعام الثاني

نهائي الكأس الغالية ستكون بطاقم تحكيم محلي بدلا من الاستعانة بالأطقم الأجنبية كما حدث في السنوات الأخيرة، وذلك بعد التقارير الفنية من لجنة الحكام بالاتحاد العُماني للهوكي والتي أشارت إلى أن الأسماء المحلية قادرة على إدارة النهائي رغم صعوبته وسيكون نظام الفار حاضرًا للعام الثاني على التوالي بعد أن تلقى ردودًا إيجابية من الأندية والأجهزة الفنية.