بالصور.. النصر بطلاً لكأس جلالة السلطان للهوكي ٢٠١٩

توّج نادي النصر بطلاً لمسابقة كأس جلالة السلطان قابوس المعظم للهوكي في نسختها الـ ٤٩ عقب فوزه على نادي اهلي سداب الذي حل وصيفا في مباراة اتسمت بالقوة والإثارة انتهت بنتيجة ١/٢ وذلك على ملعب الهوكي بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر، فيما حصل نادي السلام على المركز الثالث بعد فوزه في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع على السيب بنتيجة ٥/٤ وقد رعى حفل التتويج معالي الشيخ سيف بن محمد الشبيبي وزير الإسكان، وبحضور معالي الشيخ سعد بن محمد بن سعيد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية وعدد من أصحاب السمو والمعالي والسعادة وطالب بن خميس الوهيبي رئيس الاتحاد العماني للهوكي وباقي أعضاء مجلس إدارته ورؤساء الأندية المشاركة في البطولة الغالية.

انطلقت المباراة بتحفظ من الفريقين بوسط الملعب مع افضلية ورغبة من النصر في التسجيل مبكراً، حيث شهدت أولى الفرص من النصر ركنية جزائية بالدقيقة ٧ لم تستغل بالشكل المطلوب من المحترف الياباني كوجي ياماساكي.

وعاد النصر بعد عدة محاولات في الربع الاول من التسجيل عن طريق المحترف محمد رازي عبدالرحيم ولم تمضي سوى دقيقتان ليعود محمد أمين سعد ليضيف ثاني الاهداف للنصر.

وقبل نهاية الربع الاول بدقيقتين تمكن اهلي سداب من تقليص الفارق بهدف من ركلة جزاء صحيحة بعد العودة لتقنية الفار عن طريق جندان سينغ.

وتوقفت المباراة لهطول الأمطار قبل ان تعود الإثارة من جديد مع محاولات لاهلي سداب من اجل العودة للمباراة، ولكن أعلنت صافرة الحكم تتويج نادي النصر بالكأس الثامنة بتاريخه.

وقد حصل نادي النصر الفائز بالمركز الأول على كأس البطولة و25 ميدالية ذهبية ومكافأة مالية قدرها 40000 ريال عماني فيما حصل أهلي سداب الفريق الفائز بالمركز الثاني على 25 ميدالية فضية ومكافأة مالية قدرها 25000 ريال عماني والسلام الفائز بالمركز الثالث قد حصل على 25 ميدالية برونزية ومكافأة مالية قدرها 15000ريال عماني.

وفي الجوائز الفردية حصل على جائزة أفضل لاعب محمد النوفلي وجائزة أفضل حارس ابراهيم الفارسي بينما جائزة هداف البطولة ذهبت للاعب محمد اللواتي برصيد ٩ أهداف.

سعد المرضوف: لعبة الهوكـي تحظى باهـتمام مــتزايد من الحـكومة

قال معالي الشيخ سعد بن محمد بن سعيد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية في كلمته بمناسبة نهائي كأس جلالة السلطان للهوكي رقم 49 « إن ما حظيت به لعبة الهوكي على مدى السنوات الماضية من عمر النهضة المباركة من اهتمام متزايد من قبل الحكومة والذي مكنها من تحقيق العديد من الإنجازات على المستويات القارية والدولية في الوقت الذي ساهمت فيه مسابقة كأس حضرة صاحب الجلالة للهوكي في تطوير مستوى أداء لاعبي الهوكي وتنمية قدراتهم وصقل مواهبهم كما كان لها أثرها البالغ في تطوير مستوى المدربين الوطنيين في رياضة الهوكي والتي تعد من أعرق الألعاب حيث بدأت ممارستها في السلطنة منذ مطلع القرن الماضي كما أنها أول رياضة تقام لها مسابقة تحمل اسم حضرة صاحب الجلالة السلطان المعظم – حفظه الله ورعاه – .

وأشار المرضوف إلى أن وزارة الشؤون الرياضية عملت من خلال الاتحاد العماني للهوكي من اجل النهوض والارتقاء برياضة الهوكي على جميع المستويات الفنية والإدارية وذلك من خلال توفير البنية الأساسية للعبة وكذلك البرامج والأنشطة بهدف تعزيز انتشار اللعبة وتوسعة قاعدة ممارسيها وصقل المدربين والحكام. وفي نهاية كلمته رفع معالي الشيخ وزير الشؤون الرياضية آيات الشكر والعرفان للمقام السامي لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – على رعايته الكريمة ودعمه المتواصل لقطاعي الرياضة والشباب في السلطنة كما تقدم بالشكر والتقدير للجهود التي بذلها مجلس إدارة الاتحاد العماني للهوكي وإلى كافة الأندية التي شاركت في المسابقة”.