إشهار الاتحاد العُماني للجولف

في إطار الاهتمام والنهوض بالألعاب الرياضية الفردية ومواكبة للتطورات الدولية المطردة للرياضة ذات المستوى العالي وتعزيزا لفتح آفاق جديدة للألعاب الفردية ومنحها العناية اللازمة وتشجيعا للشباب على ممارستها والتي أضحت نافذة مهمة للارتقاء بالمجيدين اولمبيا والوصول في ذات النسق بالرياضة العمانية الى مستويات عالية في المحافل الدولية خاصة بان هنالك شبابا حققوا نتائج مشرفة ومتقدمة في اللعبات الفردية في المسابقات الدولية وسعيا من الوزارة نحو توسيع قاعدة الرياضات التي تلقى قبولا ويمارسها الشباب من مختلف ولايات السلطنة وفي ظل ذلك التوجه أصدر معالي الشيخ سعد بن محمد بن سعيد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية قرارا بإشهار الإتحاد العماني للجولف .

ويأتي إشهار الإتحاد نظرا للنجاحات التي حققتها اللجنة العمانية لرياضة الجولف في استضافة العديد من البطولات الاقليمية والدولية وبما يتناسب مع التطور الكبير في التنظيم والبنية الأساسية والممارسة الرياضية للعبة الجولف وكذلك للتطلعات الكبيرة نحو تحقيق نتائج مشرفة ورفع علم السلطنة في المحافل الدولية.

وتمتلك السلطنة في نواديها المصنفة دوليا ملاعب ذات تصميم استثائي تحمل الكثير من قيم الجودة والتميز لعشاق الدقةوالتصويب والتي لعبت دورا متزايدا في الاستقطاب السياحي باعتبارها واحدة من أهم الوجهات المقصودة لعشاق رياضة النخبة والتي وضعت اسم السلطنة على قائمة أهم الدول الحاضنة للاستجمام النوعي والسياحة الرياضية بأفضل مشاهدها .

كما أن إشهار الاتحاد العماني للجولف سيمكن السلطنة من الحصول على أفضلية في استضافة البطولات العالمية والتي من المؤمل أن تساهم في الترويج السياحي والثقافي والحضاري للسلطنة وتمنح ملاعب الجولف قيمة مضافة تساعدها على تحقيق أهدافها التي أقيمت من أجلها ويعزز من منظومة السياحة الرياضية والتي ترافقها مجموعة من التأثيرات التنموية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية والسياسية في المقصد السياحي للدول المنظمة.

وتعتبر رياضة الجولف من الرياضات العالمية الهامة وتمارس من قبل أفراد المجتمع بمختلف فئاتهم العمرية، كما أن مسابقاتها تتمتع بتغطية إعلامية واسعة الأمر الذي يكسبها أهمية بالغة في الترويج السياحي والثقافي والحضاري، كما أن ممارسة هذه الرياضة واستضافة بطولاتها يضع الدول على خارطة الرياضة العالمية باعتبارها وجهة سياحية هامة وذلك نظرا للتغطية الإعلامية الواسعة التى تحظى بها والتي تصل نسبة المشاهدة في بطولاتها العالمية الى اكثر من 5 مليون متفرج عبر القنوات الناقلة.