تأجيل انتخابات الاتحادات الرياضية لمدة عام

تأجلت انتخابات الاتحادات الرياضية للدورة الانتخابية الحالية ٢٠٢٠-٢٠٢٤ حتى الانتهاء من دورة الألعاب الاولمبية القادمة والتي من المقرر اقامتها بصيف عام ٢٠٢١في طوكيو، على ان تقام الدورة الانتخابية القادمة بعد نهاية الاولمبياد، وتُرك الباب مفتوحا للمناقشة مع الاتحاد المعني، في حال قيام أي اتحاد دولي بإجراء انتخاباته خلال العام الحالي.

القرار جاء منسجماً مع قرار اللجنة الأولمبية الدولية القاضي بتأجيل الدورة الأولمبية الصيفية طوكيو 2020 إلى عام 2021 حيث أن اللجنة الأولمبية الدولية قد أعطت الخيار للجان الأولمبية الوطنية لتأجيل انتخاباتها أو إقامتها في موعدها.

وكانت اللجنة الأولمبية الدولية قد خاطبت مختلف اللجان الأولمبية الوطنية، لتوضيح تبعات قرار تأجيل دورة الألعاب الأولمبية طوكيو 2020 لتقام خلال الفترة بين 23 يوليو و8 أغسطس 2021، وتأثير ذلك على الدورة الانتخابية للاتحادات الرياضية في مختلف الدول الأعضاء، وذلك في ظل الجدل الدائر حول الموعد الجديد للانتخابات، ومصير المجالس الحالية للاتحادات، ومدة الدورة الجديدة.

وقد حددت الاولمبية الدولية في خطابها خيارين أمام اللجان الأولمبية الوطنية، من أجل إقامة الدورة الانتخابية الجديدة، وقدمت مختلف التوضيحات لتطبيق التوجه الأنسب. ونص المقترح الأول، على أن يتم استكمال الفترة الحالية لأربع سنوات، وإجراء انتخابات الاتحادات الرياضية قبل دورة الألعاب الأولمبية بطوكيو 2021.

أما المقترح الثاني، فينص على تأجيل إقامة الانتخابات إلى ما بعد دورة الألعاب الأولمبية بطوكيو، أي في صيف 2021، وفي هذه الحالة سيتم تلقائيًا تمديد فترة عمل مجالس إدارات الاتحادات الرياضية الحالية سنة أخرى.

وتم التأكيد على أن هذا المقترح يدعم برنامج تجهيز المنتخبات المتأهلة إلى الألعاب الأولمبية، وذلك بمواصلة الإشراف على خطط تأهيل الفرق للألعاب الأولمبية.