اجتماع صاحب السموّ السّيّد ذي يزن بن هيثم آل سعيد وزير الثقافة والرياضة والشباب برؤساء الأندية

أشار صاحب السموّ السّيّد ذي يزن بن هيثم آل سعيد وزير الثقافة والرياضة والشباب إلى أن هيكلة ودمج قطاعات الثقافة والرياضة والشباب في وزارة واحدة سيخدم عمل الأندية في تأدية رسالتها المجتمعية، كما انه ينسجم ويتوافق نحو تحقيق أهداف رؤية عمان 2040 وكذلك يساهم في تحقيق الإنجازات في المحافل الدولية. جاء ذلك في الاجتماع الموسع مع سموّ السّيّد بجميع رؤساء أندية السلطنة صباح أمس والذي أقيم بالمجمع الرياضي بمحافظة شمال الباطنة.

كما أكد سموّ السّيّد أنّ الدّمج يجعل للأندية أدوارًا فاعلة في القطاعات الثلاث، بوصفها مكانًا مهمًا للإبداع سواءٌ كان ثقافيًا أو رياضيًا أو شبابيًا في مختلف المحافظات والولايات، موجِّها سموّه رؤساء الأندية بضرورة تفعيل أدوار الأندية إلى حدودها القصوى في كافة الأنشطة، داعيًا إلى مضاعفة الجهود لتفعيل النشاط الثقافي والشبابي، كما طلب سموّه من رؤساء الأندية أن يحرصوا على المشاركة في برامج الوزارة ومناشطها ومسابقاتها المتعددة، فضلاً عن الحرص على الانفتاح على المجتمع المحيط وتبنّي برامج مشتركة تجمع بين قضايا المجتمع والبيئة والواقع المُعاش.

وأشار سموّه أن سيتم الانتهاء من النظام الأساسي للاتحادات الرياضيّة ، آملاً أن يخدم النظام الأساسي الجديد للاتحادات الرياضية المنتخبة التطلّعات ويساهم في تطوّر الرياضة العمانيّة.

كما أوضّح سموّه في اللقاء دور الجمعيات العموميّة باعتبارها المرجع القانوني لعمل الأندية وضرورة تفعيل تلك الأدوار، والالتزام بضوابطها، كما دعا إلى الاهتمام بالجوانب الاستثماريّة في الأندية وتنويع مواردها الماليّة، مشيرًا إلى أنه ستكون هناك دائرة في الوزارة معنيّة بالاستثمار ستساعد فور اعتمادها الأندية على تنويع مواردها المالية.