في كلمةٍ خاصة بمناسبة نهائي الكأس.. الرواس رئيس نادي ظفار يؤكد:” المحافظة على لقب الكأس هدفًا رسمناه منذ البداية”

في كلمةٍ خاصة بمناسبة نهائي الكأس ..

الرواس رئيس نادي ظفار يؤكد:” المحافظة على لقب الكأس هدفًا رسمناه منذ البداية”

 

 

عبّر رئيس نادي ظفار (أحد طرفا نهائي الكأس الغالية) الشيخ علي الرواس في كلمةٍ خاصة بمناسبة المباراة النهائية لكأس جلالة السلطان المعظم لكرة القدم في موسم ٢٠٢٠/٢٠٢١ قائلًا: انه لمن دواعي الفخر والسرور أن نكون في هذا المحفل المهم والتاريخي، كيف لا وهو مرتبط باسم صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم حفظه الله ورعاه، قائد مسيرة النهضة المتجددة.

 

وأكد الرواس على أن المحافظة على الكأس الغالية واحدًا من الأهداف الرئيسة للنادي:”منذ بداية الموسم الاستثنائي الجاري كان واحد من الأهداف الرئيسية بالنسبة لنا هو ضرورة أن نحافظ على بطولة الكأس الغالية فقد عملنا بتخطيط وباستراتيجية واضحة وشاملة كان عنوانها هو تحقيق وحصد أكبر عدد من الألقاب والمحافظة على التألق وكانت النتائج ايجابية ووصول الفريق للمباراة النهائية للكأس الغالية بالإضافة إلى البيئة المثالية للفريق كانت من الأسباب الرئيسية وراء المضي الى الأمام في البطولة والتواجد في نهائي أغلى الكؤوس للموسم الثاني على التوالي وهو إنجاز مستحق ولله الحمد والشكر .

 

 

وأضاف حول دور النادي وتوجهاته بالفترة المقبلة : “انه لشرف عظيم أن أكون رئيس لهذا النادي الكبير بلاعبيه وجمهوره ومشجعيه في كل أنحاء  السلطنة الحبيبة باعتباره النادي الثقافي الرياضي الشبابي المنظِّم لقدرات وطاقات وإبداعات الشباب والرياضيين وسنبقى حريصين كل الحرص على تعزيز ﺩﻭﺭ ﺍﻟﺸﺒﺎﺏ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﻤل الثقافي الرياضي الشبابي ﺍﻟﺘﻁﻭﻋﻲ واننا في مجلس الإدارة أخذنا على عاتقنا النهوض بالنادي وتطوير قدرات الشباب وتعزيز دورهم في مسيرة النهضة المتجددة؛لما له من دور مهم بالرقي بالرياضة والثقافة وتنمية المجتمع والعطاء الثقافي والاجتماعي المتدفق .

ولعل وصول الفريق للمباراة النهائية لكأس جلالة السلطان المعظم للموسم الثاني على التوالي وان يمثل نادي ظفار في هذه المباراة فهو مؤشر إيجابي يأتي تتويجا لجهود مقدرة بذلتها إدارة النادي واللاعبين والجهازين الفني والإداري ، ولا شك بأن تلك الجهود تكللت بالوصول إلى نهائي الحلم الذي يعد أمنية وتشريف كل لاعب.

 

 

واختتم كلمته قائلًا :”وقبل ان انهي كلمتي هذه اتقدم بالشكر والتقدير والعرفان للشيخ / عبدالعزيز بن محمد الرواس الرئيس الفخري للنادي على توجيهاته المستمرة للنادي مما كان لها الأثر الطيب كما لا يفوتنا ان نتقدم بالشكر والتقدير للشيوخ أعضاء اللجنة الاستشارية للنادي الذين لم يألو جهدا في دعم النادي ماديا ومعنويا على مر الزمن وسيبقى هذا نهجنا على الدوام في أن يكون نادي ظفار وعاء جامع لجميع رجالاته يلتفون حول النادي ويقدمون الدعم المادي والمعنوي ويسيرون به سفينة الإبداع يقدمون المواهب في كافة المجالات ويتعهدون بالرعاية والاهتمام حتى تقدم للوطن العزيز ما هو مطلوب ومرتجى وإذ نشكر في كلمتنا هذه فإننا نقدم شكرنا وتقديرنا لوزارة الثقافة والرياضة والشباب ممثلة في صاحب السمو السيد / زي يزن بن هيثم بن طارق الموقر كما نشكر ونقدر جهود الاتحاد العماني لكرة القدم متمثلة في الشيخ سالم بن سعيد الوهيبي  رئيس الاتحاد كذلك الشكر موصول للمديرية العامة للثقافة والرياضة والشباب بمحافظة ظفار.

أخيرا ونيابة عن أخواني وكافة منتسبي نادي ظفار نرفع أسمى آيات الشكر والعرفان للمقام السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق  المعظم حفظه الله ورعاه بعظيم الشكر والامتنان وبأن نواصل العمل والجهد من اجل تحقيق المزيد من الانجازات لعماننا الغالية.