توماس باخ رئيس الأولمبية الدولية يلتقي”عبر الاتصال المرئي” برؤساء اللجان الوطنية.

شارك السيد خالد بن حمد البوسعيدي رئيس اللجنة الأولمبية العُمانية في الاجتماع الذي عُقد يوم أمس عبر الاتصال المرئي بين توماس باخ رئيس اللجنة الأولمبية الدولية واللجان الأولمبية الوطنية حول العالم.
وقدّم توماس باخ، الذي تم انتخابه مؤخراً رئيساً للجنة الأولمبية الدولية لولاية ثانية، ملخصاً بآخر المستجدات والقرارات الخاصة والتي تم مناقشتها باجتماع اللجنة الأولمبية الدولية الأخير وأهمها مبادرة أطلق عليها “٢٠٢٠+٥” وهي عبارة عن “١٥ توصية” تم إقرارها لجعل الألعاب الأولمبية أكثر جاذبية للجماهير والمدن المضيفة والجهات الراعية.
واستعرض الاجتماع عددا من الموضوعات الخاصة بأولمبياد طوكيو 2021 وأبرزها تداعيات قرار اللجنة المنظمة لأولمبياد طوكيو بعدم السماح للجماهير من السفر إلى طوكيو لحضور منافسات البطولة وذلك منعاً لتفشي فايروس كورونا (كوفيد ١٩)، وفي ذات السياق تم التأكيد على عدم إلزام الرياضيين المشاركين بالأولمبياد بأخذ اللقاحات، إلا أن الحصول عليها سيكون له الأثر الكبير في الحدّ من انتشار الفايروس.

السيد خالد بن حمد البوسعيدي رئيس اللجنة الأولمبية العُمانية اثناء مشاركة السلطنة في الاجتماع.

وشهد الاجتماع عددا من المداخلات والاستفسارات من قبل ممثلي اللجان الأولمبية الوطنية حول مختلف القضايا ذات العلاقة.