الأحمر الوطني يُنهي معسكر دبي

برانكو: ركزنا على رفع معدل اللياقة البدنية ونأمل ان نصل للجاهزية الكاملة.

البلوشي: الأجواء مثالية وتوفر كل الاحتياجات ساهم في إنجاح المعسكر.

يواصل المنتخب الوطني برنامجه الإعدادي في المعسكر الخارجي المقام بإمارة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة في إطار الإعداد والتحضير للاستحقاقات ،حيث أجرى مساء أمس مناورة تكتيكية بين اللاعبين للوقوف على مدى جاهزيتهم، وقد شهدت هذه المناورة وهي الثانية منذ بداية المعسكر على جوانب تكتيكية وفنية، وكذلك منح الوجوه الجديدة فرصة من أجل التأقلم مع بقية زملائهم وكذلك الوقوف على مستوياتهم الفنية.
وسيعود المنتخب الوطني الى السلطنة يوم الاربعاء المقبل بعد انتهاء المرحلة الثانية من خطة الاعداد على ان يتسكمل المرحلة الثالثة بعد إجازة عيد الفطر المبارك من خلال معسكر ثالث في الإمارات، يخوض خلاله تجربتين أمام تايلاند واندونيسيا قبل التوجه للعاصمة القطرية الدوحة لخوض منافسات التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم بقطر 2022 وكأس آسيا بالصين 2023.

وابدا الكرواتي برانكو إيڤانكوفيتش مدرب المنتخب الوطني عن ارتياحه التام لسير المعسكر الخارجي وذكر بأن ظروف تفشي الجائحة كانت سببا رئيسيا للعودة إلى دبي لمواصلة التحضيرات، وتوجه بالشكر الجزيل لرئيس الاتحاد سالم بن سعيد الوهيبي والمدير التنفيذي فهد الرئيسي على تعاملهم المثالي مع هذا الظرف الطارئ الذي لم يكن في الحسبان، وحرصهم على مواصلة التحضيرات لما تبقى من مشوار في التصفيات الآسيوية المزدوجة والتي من المتوقع ان تستأنف في شهر يونيو القادم، حيث أنه كان من الصعب البقاء في السلطنة في ظل إيقاف كافة الأنشطة الرياضية.
وواصل حديثه “هنا في دبي كل الظروف مهيئة ومثالية لمواصلة تحضيراتنا الجادة، حيث تتوفر كل الأدوات وعلى مستوى عالٍ من الكفاءة، التي تساعدنا على الاستعداد بشكل جيد؛ وأشكر الاتحاد الإماراتي لكرة القدم على تعاونهم الدائم معنا”.
وأضاف “أود أن أشكر اللاعبين على تقبلهم للوضع، وجهدهم المبذول يوميا في التدريبات بحافز عالٍ جدا.. الفترة السابقة كان تركيزنا على النواحي البدنية بشكل أكبر، وسنعمل على النواحي التكتيكية في القادم”.

من جانبه أوضح مقبول البلوشي مدير منتخبنا الوطني الأول بأن كل الأمور جيدة داخل معسكر المنتخب الذي يقيمه في إمارة دبي بدولة الإمارات العربية والمتحدة، والأجواء مثالية في ظل توفر كل الاحتياجات اللازمة، وتوجه بالشكر الجزيل للاتحاد الإماراتي لكرة القدم على التسهيلات الكبيرة التي قدمها للمنتخب؛ وأكد البلوشي حاجة المنتخب لمثل هذه المعسكرات وخاصة بعد القرارات التي فرضتها جائحة كورونا على واقعنا الكروي داخل السلطنة، والتي أدت الى إيقاف النشاط الرياضي.

وواصل البلوشي حديثه “بكل تأكيد نتمنى بأن نكون في بلدنا خلال هذه الأيام المباركة وان نعسكر داخليا؛ في المقابل يجب ان نشيد بقرار مجلس إدارة الاتحاد على ايجاد حل بديل وخلال وقت قياسي بسبب صعوبة اجراء التدريبات في السلطنة خلال الفترة الحالية”.

وعن الحصص التدريبية وسط الأجواء الرمضانية قال “المنتخب يجري حصص مسائية فقط بسبب صيام اللاعبين، والأجواء الرمضانية مثالية ولاتختلف كثيرا عنها في السلطنة بسبب العادات والتقاليد المشتركة بين الدولتين”
وواصل مقبول البلوشي حديثه “ركز المدرب خلال هذا المعسكر على الجوانب البدنية واللياقية بسبب توقف الدوري المحلي على أن يتم التركيز أكثر في الأيام المتبقية على الجوانب الخططية والتكتيكية حتى يوازن بين النواحي البدنية والخططية، ونتمكن من تحقيق الأهداف المرجوة من هذا المعسكر”.