ختام دورة الإدارة الاستراتيجية للمنظمات الرياضية

اختتمت وزارة الثقافة والرياضة والشباب ممثلة في مركز إعداد القادة دورة الإدارة الاستراتيجية للمنظمات الرياضية وسط مشاركة 45 ممّن يمثلون رؤساء الاتحادات واللجان والأندية الرياضية، وقد حاضر في الدورة الدكتور عبدالرزاق العكاري، وتناولت خمسة محاور وهي: الظاهرة الرياضية ومختلف أبعادها، وتحديات المحيط والتخطيط الاستراتيجي للمنظمات الرياضية، وكيفية إعداد المخطط الاستراتيجي للمنظمة الرياضية، والأدوات الضرورية للتخطيط الاستراتيجي، وآليات تتبع وتقييم مدى تنفيذ المخطط الاستراتيجي.
وقد سعت الدورة إلى تحقيق أهداف عدة منها تمكين المشاركين من معلومات أدق حول المهام والوظائف المنوطة بالقادة الرياضيين، ونوعية التحديات التي تواجههم والسبل الكفيلة والأنجع لمواجهتها، والتعرف على المراحل الأساسية للتخطيط الاستراتيجي، وأيضا على الأدوات الضرورية في مجال التخطيط الاستراتيجي وسبل تتبع وتقييم مدى تحقيق النتائج المرجوة.
خمسة محاور
تناولت الدورة في أيامها الخمسة خمسة محاور؛ حيث تطرق العرض الأول للظاهرة الرياضية بمختلف أبعادها، وتم التأكيد على أن المنظمة الرياضية بناء اجتماعي تتطور بنياتها وهياكلها باستمرار لتتوافق مع متغيرات البيئة التي توجد فيها وبالتالي فالتفكير الاستراتيجي يعد ضروريا لتفادي تعريض المنظمة الرياضية إلى أوضاع يكون فيها التحول مفروضًا أو عنيفا، أما المحور الثاني فقد تناول بالدرس والتحليل الأسباب التي تدفع المنظمات الرياضية إلى تبني التفكير الاستراتيجي، واستعرض المكونات الأربعة للإدارة الاستراتيجية ودورة حياة الإدارة الاستراتيجية؛ مع تسليط ضوء كثيف على مشروع تنمية المنظمة الرياضية، وعلى وجه الخصوص الرؤية والرسالة والقيم والأهداف الاستراتيجية.
أما العرض الثالث فقد خُصِّصَ لتوضيح كيفية إعداد مشروع التنمية ومساره وآجال التنفيذ والميزانية المستلزمة والمراحل الأساسية لصياغة مشروع التنمية والدعامات الأساسية لضمان حسن تنفيذه واستعرض المحور الرابع الأدوات المنهجية الضرورية للتخطيط الاستراتيجي التي تستعمل سواء في مرحلة التشخيص الاستراتيجي أوالانتقاء الاستراتيجي أو في مرحلة التطبيق على أرض الواقع، والغاية المتوخاة إضفاء طابع المشروعية والموضوعية والدقة في اختيار التوجهات الاستراتيجية للمنظمة الرياضية.
وفي يوم الختام تم شرح آليات تتبع وتقييم مدى تنفيذالمخطط الاستراتيجي باعتبارها الخطوة الأخيرة في عملية الإدارة الاستراتيجية؛ ويتضمن مقارنة الأهداف بالنتائج الفعلية المحققة، حيث تم تبسيط مراحل تقييم مشروع التنمية والمناهج المعتمدة في التقييم والخطوات التسع في عملية التقييم.