تحت شعار مسار للمستقبل.. الشكيلي يقدم أوراق ترشحه لرئاسة اتحاد القدم

قدم الدكتور جاسم بن محمد الشكيلي أوراق ترشحه لرئاسة الإتحاد العماني لكرة القدم اليوم الإثنين للدورة الانتخابية ٢٠٢١-٢٠٢٤

وكانت لجنة الانتخابات بالاتحاد العماني لكرة القدم قد فتحت باب الترشح لمجلس إدارة الاتحاد العماني لكرة القدم للفترة 2021 -2025، وحددت اللجنة اليوم الأحد 20 يونيو الجاري فتح باب الترشح على أن يتم إغلاق باب الترشح يوم 4 يوليو المقبل.

ونشر الشكيلي بيان حمل عنوان رؤيته الانتخابية تحت شعار “مسار المستقبل” كما استعرض سيرته الذاتية وقال” إيمانًا بأهمية المرحلة المقبلة لكرة القدم العمانية والضرورة الماسة لإحداث التغيير الذي يتناسب وحجم تطلعات الوسط الرياضي والجماهير العمانيه العاشقة للعبة، فإنني بعد التوكل على الله، أعلن ترشحي لمنصب رئيس الاتحاد العماني لكرة القدم انطلاقًا من واقع تجربة بدأت تتشكل ملامحها منذ أن كنت لاعبا بنادي السويق، وصولا إلى المؤهلات العلمية والخبرات الإدارية التراكمية التي اكتسبتها وأهلتني لترشيح نفسي لهذا المنصب”.

وأضاف الشكيلي: ” لقد بدأت مشواري لاعبًا بنادي السويق، وترعرعت في كنف النادي ناهلا من مقدراته الفنية والإدارية طوال تلك الفترة، وقد ساعدتني تلك الانطلاقة في أن تكون لدي رؤية أشمل للواقع الرياضي في السلطنة، وكانت منطلقاتي في الإدارة الرياضية مبنية على تلك التجربة التي عززتها بالمؤهلات العلمية التي حصلت عليها في التحليل الرياضي والإدارة والمالية والقانون”.

وأشار الشكيلي بأن لديه من الخبرات ما يمكّنه في تحسين واقع الكرة العمانية على حد وصفه وقال:” وقد نجحت بهذا المزيج من الخبرات العلمية والعملية – بتوفيق من الله – في أن أحقق نجاحًا محليا وإقليميا، حيث حظيت بالثقة لشغل العديد من المناصب الرفيعة أبرزها أنني أشغل حاليًّا منصب نائب رئيس اتحاد كأس الخليج العربي لكرة القدم ورئيس لجنة التسويق، وكنت عضوًا في مجلس إدارة الاتحاد العربي لكرة القدم الفترة المنقضية ورئيسا للجنة التطوير فيه، كما أن وجودي نائبا لرئيس الاتحاد العماني لكرة القدم خلال الدورة الانتخابية المنقضية وترؤسي للجنة المنتخبات خلال الفترة التي توّجت بفوز المنتخب العماني بلقب خليجي 23 بالكويت، والتأهل لأول مرة للأدوار الإقصائية في نهائيات كأس آسيا، كل ذلك جعلني أدرك الواقع الرياضي والتحديات التي يواجهها، وأهم متطلباته خلال المرحلة المقبلة”.