غدًا.. السبّاح الواعد “عيسى العدوي” يستهل مشاركة منتخباتنا الوطنية في أولمبياد “طوكيو 2020” ..

•العدوي يحمل طموحات وآمال عالية في تسجيل مشاركة طيبة للسلطنة بالأولمبياد

الأمين العام باللجنة الاولمبية العمانية يلتقي ببعثة المنتخب الوطني للسباحة

العدوي: نتطلع لتحقيق نتائج متميزة في المشاركة الأولمبية الأولى

الكليبي: هدفنا تحقيق أرقام جديدة والاستمرار في المنحنى التصاعدي لمستويات السباحين

*رسالة طوكيو من الموفد الاعلامي عادل البلوشي

يستهل السباح الواعد عيسى العدوي مشاركة منتخباتنا الوطنية في منافسات النسخة الثانية والثلاثين لدورة الالعاب الأولمبية الصيفية الثانية والثلاثين – طوكيو 2020 وذلك عندما يمثل السلطنة في التصفيات التمهيدية لمنافسات 100 متر سباحة حرة، حيث من المقرر بأن تبدأ منافسات التصفيات التمهيدية المخصصة للمجموعات التسع ابتداء من الساعة السابعة مساء بتوقيت اليابان (الثانية ظهرا بتوقيت السلطنة) وذلك بالمسبح الأولمبي الرئيسي لمركز طوكيو للألعاب المائية، ، وسيكون سباح السلطنة في المجموعة الثالثة، وتحديدا في الحارة السابعة بالمسبح الأولمبي الى جانب ستة سباحيين أخرين وهم الاماراتي يوسف المطروشي وميجويل مينا (كاليدونيا الجديدة-أوقيانوسيا) وجيان زيفير ) سانت لوسيا – دولة في الكاريبي) وستيفانو ميتشل (جزر الأنتيل الهولندية) وأندريو شيسوتي (مالطا) وكلدي كاديو(البانيا) ودانيلو روسافيو (كينيا)، وأتى تأكيد مشاركة السباح العماني في الأولمبياد بعد نجاح مساعي اللجنة الأولمبية العمانية في تأمين الحصول على بطاقة الدعوة للرياضيين المميزين من قبل اللجنة الأولمبية الدولية، حيث تحصل العدوي على هذه البطاقة الدولية نظير مستوياته الفنية اللافتة في البطولات الماضية.

ويسعى عيسى -البالغ من العمر 22 عاما- الى تحقيق نتائج مميزة وأرقام جديدة في مشاركته الأولمبية الأولى، حيث سيتنافس العدوي بجوار كبار السباحين المصنفين في العالم، ويحمل السباح البرازيلي سيزار سيلو الرقم القياسي العالمي والبالغ 46:91 ثانية في منافسات 100 متر سباحة حرة والذي سجله في عام 2009، وبالرغم من قوة المنافسة الكبيرة والمتوقعة في منافسات السباحة، الا أن طموحات وآمال السباح العماني كبيرة في تحقيق الارقام المتقدمة والصعود الى الأدوار النهائية.

السباح عيسى العدوي

ويبلغ عدد المجموعات المشاركة بالتصفيات التمهيدية تسعة مجموعات، سيتأهل منهم 16 سباح وهم الحاصلون على أعلى الأرقام وينتقلون الى الدور النصف النهائي والذي سوف يقام في اليوم التالي من التصفيات، على أن تقام الجولة الختامية لمنافسات 100 متر سباحة حرة للرجال بيوم الخميس القادم ويتم تتويج أصحاب المراكز الثلاثة الأولى بالميداليات الأولمبية، وسيسعى نجم السلطنة الى تأكيد جدارته واثبات قدراته الفنية العالية في منافسة أقرانه السباحيين الاخرين من مختلف دول العالم، والخروج بحصيلة جيدة من المكاسب الفنية وتسجيل الارقام الايجابية المشجعة له في قادم المشاركات بمختلف المحافل الدولية والاقليمية.

جاهزية تامة

أكمل سباحنا المتألق عيسى العدوي جاهزيته النهائية لهذا الحدث الأولمبي المهم، بعد ان أنهى سلسلة من التدريبات المتنوعة بالمسبح الأولمبي المخصص للتدريبات الى جانب مواصلته للبرنامج الاعدادي له قبيل المشاركة في الأولمبياد بجامعة hukyou باليابان، وكان العدوي قد حرص خلال الفترة المنصرمة على المشاركة في العديد من الملتقيات والبطولات المفتوحة، فقد تمكن في شهر فبراير الماضي من كسر رقمه الشخصي خلال مشاركته في بطولة اليابان بمقاطعة تسودا في سباقي 100 متر و200 متر سباحة حرة وسجل زمن وقدره 50:13 و1:50:44 على التوالي، اما في بطولة اليابان المفتوحة فقد نجح السباح عيسى من الوصول الى الرقم القياسي الجديد في سباق 100 متر سباحة حرة والذي بلغ 51:69 ثانية، في حين أن رقمه السابق هو 53:06 مسجلا باسمه منذ العام 2018، ومن المتوقع بأن يسجل العدوي رقما شخصيا جديدا في النسخة الحالية من الأولمبياد بطوكيو.

الأمين العام يلتقي ببعثة المنتخب الوطني للسباحة بالقرية الأولمبية

اجتمع طه بن سليمان الكشري الأمين العام باللجنة الاولمبية العمانية ظهر اليوم الأثنين ببعثة منتخبنا الوطني للسباحة وذلك بقاعة الاجتماعات التابعة لمقر سكن وفود المنتخبات الوطنية للسلطنة بالقرية الاولمبية بحضور كاظم البلوشي مدير البعثة الرياضية.

ورحب الأمين العام بالجميع، وهنأهم بتواجدهم في المحفل الاولمبي الأكبر على مستوى العالم، وبارك للسباح عيسى حضوره بالاولمبياد للمرة الأولى بعد اجتيازه لكافة المعايير والمتطلبات اللازمة للحصول على بطاقات الدعوة الاولمبية، حيث قال:” نرحب بكم جميعا وسعداء بأن نلتقي معكم في أولمبياد طوكيو 2020، وكلنا ثقة بكم بأن تحملوا لواء السلطنة في هذا الاستحقاق الاولمبي بكل كفاءة واقتدار وأن تحققوا النتائج والارقام الايجابية والمتقدمة وتمثيل السلطنة بالشكل المشرف والمناسب”.

ونقل الكشري تحيات وأطيب تمنيات السيد رئيس اللجنة الاولمبية العمانية الى وفد المنتخب الوطني للسباحة، وأشار أيضا الى أن وزارة الثقافة والرياضة والشباب قد قدمت الدعم والمساندة الكبيرة للجنة الاولمبية العمانية وللرياضيين لضمان حضور السلطنة في هذا المحفل الاولمبي وتوفير كافة التسهيلات والاحتياجات اللازمة لممثلي المنتخبات الوطنية بما يمكنهم من تمثيل السلطنة بالشكل المثالي وتقديم المستويات الفنية المتقدمة بمختلف المنافسات الرياضية، وحث الكشري خلال اللقاء الطاقم الفني لمنتخب السباحة وكذلك المنتخبات الوطنية الأخرى التي ستتواجد قريبا في القرية الأولمبية بتقديم كل ما لديهم من امكانيات وقدرات فنية من أجل تسجيل النتائج المميزة مؤكدا بأن الرياضيين المميزين سيحظون بكل الدعم والاهتمام لافتا الى أن تشكيل اللجنة الرئيسية لرياضة الاداء العالي برئاسة صاحب السمو السيد ذي بن هيثم ال سعيد وزير الثقافة والرياضة والشباب مؤشر مهم للارتقاء بالرياضيين وتقديم كافة العوامل المساندة لهم لتحقيق التطلعات والآمال المتنوعة في مختلف المناسبات الرياضية القادمة.

طه الكشري الأمين العام باللجنة الأولمبية العمانية

كما تطرق الأمين العام باللجنة الأولمبية العمانية في حديثه مع ممثلي المنتخبات الوطنية حول ضرورة التقيد بكافة الاجراءات والاحترازات الصحية والوقائية من أجل ضمان سلامة الجميع من خطر فيروس كوفيد-19، متمنيا بأن يحرص الجميع على اتباع القواعد الصحية السليمة أثناء التواجد في مختلف المرافق التابعة في القرية الرياضية الاولمبية وكذلك أثناء التواجد في ملاعب الاولمبياد خلال المنافسات، والابتعاد قدر الامكان عن التجمعات والحفاظ على التباعد الاجتماعي ولبس الكمامة بانتظام، كما نوّه بضرورة باتباع وتطبيق كافة التعليمات والتوجيهات الصادرة سواء من اللجنة الأولمبية الدولية أو اللجنة المنظمة وكذلك السلطات اليابانية فيما يخص بالتدابير الاحترازية والوقائية ضد جائحة كورونا، لتتزامن جهودنا مع الجهود الحثيثة والمبذولة من قبل الجميع لإقامة نسخة آمنة من دورة الالعاب الأولمبية.

العدوي: نتطلع لتحقيق نتائج متميزة في المشاركة الأولمبية الأولى

أوضح السباح عيسى العدوي بأنه فخور جدا بتمثيل وطنه في أولمبياد طوكيو 2020 للمرة الأولى، مضيفا بأن التواجد في المحفل الأولمبي هو شرف كبير لأي لاعب ورياضي، وتم اختياري من بين عدد كبير من المتنافسين الاخرين وأنا في غاية السعادة بهذه المشاركة الرياضية العظيمة، وأضاف:” أكملنا كافة الاستعدادات وأصبحنا في جاهزية مثالية لبدء مشوار المنافسات في الأولمبياد، ونتطلع للوصول الى أعلى المستويات الفنية وتحقيق النتائج المتميزة بهذه المشاركة التاريخية”.

الكليبي: هدفنا تحقيق أرقام جديدة والاستمرار في المنحنى التصاعدي لمستويات السباحين

أشار مدرب منتخبنا الوطني للسباحة أيمن الكليبي بأن الاهداف الرئيسية من هذه المشاركة الأولمبية هي تحقيق أرقام جديدة والاستمرارية في المنحنى التصاعدي للمستويات الفنية للسباحين العمانيين، مضيفا بأن العمل جار الان في اعداد الخطط الواضحة والمستدامة لتطوير السباحيين الى جانب توفير مختلف المقومات التدريبية المناسبة وايجاد كافة الادوات التأهيلية اللازمة لهم؛ لضمان المواصلة في تحقيق الانجازات المستقبلية للسباحة العمانية في قادم المشاركات الاقليمية والدولية.

مشوار العدوي في السباحة

وبدأ السباح الشاب عيسى العدوي مشواره في عالم السباحة في عمر مبكر وكان ذلك في سن الحادية عشرة، حيث أتقن وبكل مهارة كافة المسابقات المتنوعة للسباحة وهي: السباحة الحرة، والصدر والفراشة والظهر، وتمكن من الحصول على اشادة وثقة المدربين الذين أشرفوا على تدريبه في تلك الفترة، وأوصت اللجان الفنية المشرفة في المنتخبات الوطنية للسباحة على دخول السباح عيسى العدوي في البطولات الرسمية وتم البدء في بطولة دول مجلس التعاون الخليجي في عام 2012، حيث تمكن عيسى من تحقيق الارقام والنتائج المتقدمة في كافة مشاركاته كما تحصل على المراكز الأولى ونجح في الحصول على الارقام القياسية في مختلف مشاركاته بمراحل الفئات السنية: تحت 13-14 سنة، تحت 15-17 سنة، الى جانب مشاركاته لاحقا في فئات أعلى مثل فئة العموم في سباقات 50 و100 و200 متر سباحة حرة والتي استمرت بشكل سنوي مستمر.

تميز لافت

وبعد تميزه اللافت والكبير في التنافس على المستويات الخليجية، توجه السباح عيسى العدوي للمشاركة على المستويات الاقليمية والدولية، حيث تواجد في العديد من الأحداث والبطولات المختلفة، ومنها حضوره في دورة الألعاب الآسيوية للشباب بانجين بالجمهورية الصينية سنة 2013م، وكان السباح عيسى العدوي ضمن قائمة رياضي السلطنة في دورة الالعاب الاولمبية للشباب في عام 2018 بمدينة بيونس ايريس الارجنتينية، الى جانب مشاركته في دورة الالعاب الاسيوية الأخيرة والتي استضافتها العاصمة الاندونيسية جاكرتا في عام 2018م، كما حرص القائمون على المنتخبات الوطنية باتحاد السباحة على تواجد السباح الواعد عيسى العدوي في بطولة العالم للسباحة التي أقيمت في كوريا الجنوبية وحضوره في البطولة الأسيوية العاشرة التي أقيمت في الهند قبل عامين، بالرغم من ظروف الجائحة وتأثيراتها السلبية على النشاط الرياضي في عام 2020، وبحكم تواجده في اليابان ودراسته بجامعة Chukyou باليابان، حرص السباح عيسى العدوي على المشاركة في البطولات التي تقام باليابان ومنها بطولة السباحة باليابان التي استضافتها مدينة تسودا في أواخر العام المنصرم، الى جانب مشاركته الأخيرة في بطولة اليابان المفتوحة والبطولة التأهيلية للألعاب الأولمبية طوكيو والتي أقيمت في يونيو المنصرم.

دعم ومساندة

ويسعى القائمون بالاتحاد العماني للسباحة على تقديم مختلف أنواع الدعم والمساندة للسباح عيسى العدوي بهدف الوصول الى المستويات المطلوبة والتنافس على تحقيق المراكز المتقدمة وخطف الانجازات في المشاركات الاقليمية والعالمية المقبلة، وبعد تألقه الفني المستمر، قام الاتحاد في شهر أبريل من عام 2018 بابتعاث السباح عيسى العدوي في جامعة Chukyou اليابانية لدراسة تخصص العلوم الرياضية، وايجاد البيئة الرياضية المناسبة له للتحضير والتأهيل بشكل جيد للنسخة الحالية من الأولمبياد -طوكيو 2020 والتي تجرى منافساتها هذه الأيام، وتم اختيار السباح عيسى العدوي من قبل الفريق الرياضي المتخصص بالجامعة ليكون ضمن رياضيي النخبة بالجامعة وتحت اشراف المدرب الياباني كوساناشي كينتا وهو أحد المدربين المخضرمين وضمن الأسماء التدريبية المعروفة اليابان والذي تخرج على يده مجموعة كبيرة من السباحيين من المستويات المتقدمة، ومنذ فترة تواجده باليابان قبل ثلاثة سنوات تقريبا خضع السباح عيسى العدوي للكثير من المتابعة التدريبية عبر اشراف الخبير الياباني.