تخوض منافسات 100 متر عدواً.. العداءة مزون العلوية تتطلع لأداء عالي وتسجيل حضور “مميز” في ظهورها الأولمبي الثاني ..



القرعة تضع عداءة السلطنة في المجموعة الثالثة من التصفيات التمهيدية
•العلوية: فخورة بمشاركتي في الاستحقاق الأولمبي وأسعى لتحقيق رقم جديد للسلطنة
•الهوتي: نسعى لتسجيل أرقام جديدة وتقديم مستويات فنية متقدمة

*رسالة طوكيو من الموفد الاعلامي عادل البلوشي.

تبدأ العداءة مزون العلوية مشوارها بدورة الالعاب الاولمبية طوكيو 2020 صباح يوم غد الجمعة، وذلك عندما تخوض التصفيات التمهيدية لمنافسات سباق 100 متر عدو بالملعب الأولمبي، وأعلنت اللجنة الفنية المشرفة على مسابقات العاب القوى التواقيت الجديدة للمسابقات، حيث سينطلق سباق العداءة مزون في تمام الساعة ال4:14 صباحا بتوقيت السلطنة (ال9:14 صباحا بتوقيت اليابان)، بمضامير العاب القوى بالاستاد الأولمبي بطوكيو.


وستخوض العلوية سباقها في المجموعة الثالثة من التصفيات التمهيدية، بجوار العداءة كارلا (مالطا)، هولي (موريتانيا)، واسيستا ديين (غينيا)، هناء بركات (فلسطين)، اسميني سيمكاوا (مالاوي)، ماتي ستانلي (توفالو)، الفين ثيوبيوري (اندونيسيا)، جيولا لود (جزر الأنتيل الهولندية)، وتنص نظام المسابقة على تأهل أصحاب المراكز الثلاثة الأولى المسجلين لأعلى توقيت زمني بالإضافة الى أسرع توقيت رابع بين المجموعات التمهيدية الثلاث الى المرحلة الثانية من التصفيات والتي ستقام في وقت لاحق من نفس اليوم، وسجلت العداءة مزون العلوية أفضل توقيت لها في سباقات 100 متر عبر الرقم: 11:84، بينما يبلغ الرقم العالمي 10:49 ثانية والذي تم تسجيله في 1988 عبر العداءة الامريكية فلورينس جونير، أما الرقم الأولمبي هو 10:62 ثانية ومسجل باسم ذات اللاعبة الامريكية.

وفور وصولها الى القرية الأولمبية بطوكيو مساء أمس الأربعاء، فقد باشرت العلوية تدريباتها في اليوم التالي بالاستاد الاولمبي تحت اشراف المدرب محمد الهوتي وبتواجد العداء بركات الحارثي، حيث كانت المعنويات عالية لدى عدائي السلطنة المشاركين وطموحاتهم العالية بتسجيل أرقام مبشرة ومتقدمة للسلطنة في هذه المشاركة الرياضية الهامة، وركز الهوتي خلال الحصة التدريبية على بعض الجوانب الفنية ومنها تمارين الانطلاقة والتسريع في الخطوات الأولى وغيرها من الجوانب الفنية الأخرى، واستمرت عمليات الاحماء والتدريبات لمدة ساعة ونصف الساعة تقريبا.


وتسعى عداءة منتخبنا الوطني لألعاب القوى من وضع بصمة مناسبة لها عبر تحقيق الارقام المتقدمة وذلك في الظهور الأولمبي الثاني بعد أولمبياد ريو دي جانيرو 2016، وتعد مزون هي العنصر النسائي الوحيد في بعثة السلطنة وكانت الرياضية الأخيرة التي انضمت الى وفد السلطنة بعد نجاح الجهود الكبيرة التي بذلتها اللجنة الاولمبية العمانية مع الاتحادات الرياضية الدولية واللجنة الاولمبية الدولية لحصول اللاعبة على بطاقة الدعوة الأولمبية.


ورغم الظروف الصعبة التي مر بها العداءة مزون العلوية وجميع رياضيي السلطنة في الأشهر الماضية وتأثر برامجهم الاعدادية وتحضيراتهم الفنية لتمثيل السلطنة في الأولمبياد بسبب ظروف الجائحة الصحية لفيروس كورونا، الا أن المعنويات العالية لنجمة السلطنة وحماسها الكبير ساهم ولو قليلا في تجاوز تلك الظروف الصعبة، الى جانب أن العلوية -24 عاما- قد خاضت معسكرا خارجيا في تركيا والتي أقيمت خلال الفترة من منتصف شهر مارس ولغاية يونيو المنصرم، كما تضمن البرنامج التحضيري مشاركتها في البطولة العربية بتونس في شهر يونيو الماضي، وتامل العداءة مزون العلوية من تسجيل رقم جديد لها بالأولمبياد، حيث سجلت أفضل توقيت لها في سباقات 100 متر عبر الرقم: 11:84.

ومن المؤكد بأن العلوية ستدخل السباق وهي تطمح في اثبات جدارتها وامكانياتها الفنية العالية كما أن آمالها ستكون مغايرة هذه المرة مقارنة بحضورها الأولمبي الأول في أولمبياد ريو دي جانيرو 2016، حيث تمكنت العلوية من تجاوز الدور التمهيدي في أولمبياد ريو وانتقلت الى مرحلة التصفيات الأولى، وتطمح بتكرار الانجاز بشكل أفضل والانتقال الى الادوار النهائية المتقدمة مع تسجيل توقيت ورقم جديد، كما تطمح الى تقديم مشاركة طيبة للسلطنة في هذه التظاهرة الرياضية الأبرز على مستوى العالم، كما أن العداءة مزون هي الممثلة الوحيدة من الرياضيات، وستعمل دون أدنى شك على تقديم الصورة المناسبة والمستوى الفني المتقدم لرياضة المرأة العمانية.


رقم جديد!


تحدثت العداءة الأولمبية مزون العلوية عن مشاركتها الثانية في دورات الالعاب الاولمبية حيث قال:” المشاركة بالدورات الاولمبية هو شرف كبير لأي لاعب أو رياضي أو اداري يتبع لأي منظومة رياضية، وانا فخورة جدا بمشاركتي الثانية والتي أطمح بكل تأكيد أن تكون مختلفة عن حضوري السابق في أولمبياد ريو دي جانيرو 2016، وأتطلع الى كسر رقمي الشخصي وتسجيل رقم جديد للسلطنة وتمثيل بلادي خير تمثيل في هذا الاستحقاق الأولمبي الكبير”، وأشارت العلوية بأنه رغم الظروف الصعبة لإقامة التدريبات، الا أنها ورفقة زميلها اللاعب بركات الحارثي وباشراف المدرب محمد الهوتي، قد خاضوا معسكرا طويلا في تركيا، وشكل هذا المعسكر تحسينا جيدا في المستويات الفنية ويسعيان الى تمثيل السلطنة بشكل مميز في هذا المحفل الاولمبي الكبير.

•مستويات متقدمة


أوضح المدرب الوطني محمد الهوتي مدرب منتخبنا الوطني لالعاب القوى بأن ممثلي السلطنة في منافسات العاب القوى بركات الحارثي ومزون العلوية، سيعملان على تسجيل أرقام جديدة وتقديم مستويات فنية متقدمة للسلطنة في هذه المشاركة الأولمبية الهامة بالرغم من صعوبة المنافسة المتوقعة، الى جانب الظروف الصعبة التي مر بها البرنامج الاعدادي للعدائيين، مضيفا بأنهما سيدخلان بالروح العالية والعزيمة القوية من أجل تحقيق النتائج المرجوة، وذكر الهوتي بأن معسكر تركيا كان جيدا وحمل العديد من المحطات التدريبية والمشاركات في البطولات المفتوحة، وشكلت هذه المشاركات استفادة جيدة لعدائيي السلطنة، لافتا الى أن معسكر تركيا تم اكماله بمشاركة عربية هامة والمتمثلة في البطولة العربية بتونس والتي اقيمت في شهر يونيو المنصرم، وذكر مدرب منتخبنا الوطني لالعاب القوى بأن المشاركات كانت جيدة لتحضير العدائيين وادخالهم في جو المنافسات والبطولات بعد غيابهم في الفترة الماضية بسبب ظروف الجائحة وتأثيراتها السلبية على عطاءات العدائيين والرياضيين عموما، واختتم الهوتي تصريحه بتقديم ممثلي السلطنة لكافة جهودهم ومستوياتهم الفنية من أجل تحقيق مشاركة طيبة للسلطنة.