في حضوره الأولمبي الثالث على التوالي ..العداء بركات الحارثي يأمل في تجاوز التصفيات برقم عماني جديد ..


بركات: نسعى للوصول الى مراحل متقدمة بالمنافسات.

العداءة مزون تختتم مشاركتها في الأولمبياد بحصولها على المركز السادس.

*رسالة طوكيو من الموفد الاعلامي عادل البلوشي.


يخوض ممثلا السلطنة، العداء بركات الحارثي والرباع عامر الخنجري، مشواراً أولمبياً هاماً غداً السبت، عندما يمثلان السلطنة في دورة الالعاب الأولمبية طوكيو والتي تستمر منافساتها حتى الثامن من أغسطس المقبل، حيث سيسجل العداء بركات الحارثي حضوره الأولمبي الثالث على التوالي وذلك عندما سيشارك في التصفيات التمهيدية لمنافسات 100 متر عدو بالمجموعة الثانية وذلك بالاستاد الاولمبي بطوكيو ابتداءً من الساعة ال6:43 صباحا بتوقيت السلطنة، بينما سيستهل الرباع عامر الخنجري مستقبله الأولمبي عندما يشارك في منافسات رفع الأثقال بفئة 81 كجم في تمام الساعة ال6:50 صباحا بتوقيت السلطنة بالمسرح الرئيسي لمنتدى طوكيو الدولي.


المشاركة الأولمبية الثالثة


يتطلع عداء منتخبنا الوطني لألعاب القوى بركات الحارثي تجاوز التصفيات التمهيدية والانتقال الى الادوار النهائية وذلك خلال حضوره الثالث في الدورات الأولمبية بعد دورتي أولمبياد لندن 2012 وأولمبياد ريودي جانيرو 2016، ويطمح بركات – البالغ من العمر 33 عاما – أن تكون المشاركة الثالثة له في أولمبياد طوكيو مختلفة عن باقي المشاركتين الأولمبيتين السابقتين رغم قوة وصعوبة المنافسات المتوقعة في نسخة هذا الأولمبياد، وستكون مشاركة بركات الحارثي -الحائز على الميدالية البرونزية مؤخرا في سباق 100 متر بالبطولة العربية بتونس التي اقيمت في شهر يونيو المنصرم- عبر منافسات سباق 100 متر وسط مشاركة كبيرة واسعة من أبطال العالم، ويدرك الحارثي صعوبة المهمة الا أنه سيسعى الى تقدم المستوى المأمول منه وتحقيق الارقام المتقدمة والنتائج المرجوة.
وخاض عداء منتخبنا الوطني ركات الحارثي، بجوار العداءة مزون العلوية، برنامجا تدريبياً مكثفاً في الفترة المنصرمة بالرغم من الظروف الاستثنائية والصعبة التي يعيشها رياضة العالم أجمع في الفترة الراهنة ومنها السلطنة وتأثيراتها السلبية على القطاع الرياضي ومنها التأثير المباشر على استعدادات الرياضيين للوصول الى مستويات الجهوزية المناسبة بعد قرارات توقف وتعليق الانشطة الرياضية بسبب تفشي فيروس كورونا (كوفيد -19)، حيث قام المسؤولون في الاتحاد العماني لألعاب القوى بالتنسيق مع المعنيين في وزارة الثقافة والرياضة والشباب واللجنة الأولمبية العمانية بالبحث عن حلول أخرى لتأمين الظروف والبيئة المناسبة للاعبين لاستئناف واستكمال البرامج الاعدادية المناسبة لهم خارج السلطنة كأحد الخيارات المقترحة، حيث تم اعتماد مشاركة بركات الحارثي والعداءة مزون العلوية في برنامج المعسكر الخارجي الطويل بتركيا، حيث انطلق المعسكر في منتصف شهر مارس المنصرم واستمر قرابة الشهرين، وتضمن المعسكر الذي أقيم أغلب فتراته في مدينة انطاليا التركية، عددا من المشاركات بالبطولات والمسابقات المفتوحة حيث تزامنت تلك الفترة تواجد العديد من العدائيين يمثلون مختلف دول العالم في تركيا لقضاء فترة البرامج الاعدادية؛ تأهبا للأحداث الرياضية ومنها الاستعداد للحدث الرياضي الأولمبي الأبرز والمتمثل في أولمبياد طوكيو 2020.

معسكر تركيا


وبالعودة الى أبرز النتائج التي حققها عداء السلطنة بركات الحارثي ضمن برنامج معسكره الخارجي الطويل في تركيا، فقد حقق نتائج مميزة في أولى المشاركات وتحديدا الملتقى الدولي بتركيا والتي أقيم في منتصف شهر أبريل الماضي، حيث خطف بركات الحارثي المركز الأول في سباقات 100 متر عدو بعد ان اجتاز المسافة في زمن وقدره (10.49 ثانية)، وتمكن المتسابق الأولمبي بركات والحائز على جائزة أفضل رياضي بالسلطنة في عام 2010 من تعديل رقمه في المشاركة الرسمية الثانية له في احدى المتلقيات المفتوحة لالعاب القوى في مدينة انطاليا والتي أقيمت في أواخر شهر أبريل الماضي، حيث نجح في انهاء المسافة المقررة للسباق في زمن وقدره (10.33 ثانية) أي بفارق 16 ثانية عن رقمه السابق في المشاركة الأخيرة، ونجح العداء الأولمبي بركات الحارثي من الفوز بالمركز الأول في المشاركة الثالثة له في بطولات تركيا المفتوحة، حيث أنهى السباق المخصص لمسافة 100 متر عدو في زمن وقدره 10.37 ثانية.
وبعد أن أنهى بطل السلطنة في العاب القوى بركات الحارثي معسكره الخارجي في تركيا، توجه رفقة مدربه محمد الهوتي نحو العاصمة التونسية تونس للمشاركة في البطولة العربية الثانية والعشرين والتي أقيمت خلال الفترة من 16 ولغاية 20 من شهر يونيو الماضي، وتمكن بركات من الحصول على ميداليتين للسلطنة في هذه المشاركة العربية المهمة، حيث حصل على الميدالية البرونزية في سباق 100 متر بزمن وقدره 10.43 ثانية، ونال الميدالية الفضية مع فريق التتابع 4*100 متر في زمن وقدره 39.95 ثانية.

برامج إعدادية


وأشرف المدرب الوطني ذو الخبرة الكبيرة محمد الهوتي على البرنامج الاعدادي للعداء بركات الحارثي والعداءة مزون العلوية في المعسكر الخارجي بتركيا، كما تواجد مع العداءان في البطولة العربية بتونس، وساهم المعسكرات الداخلية في مسقط وصحار والتي انطلقت مطلع العام الجاري واستمرت لعدة أسابيع ومن ثم المعسكرات الخارجية الى توفر البيئة المناسبة والجيدة للاعبين في رفع معدلات التحسن في المستويات الفنية والبدنية، كما للمعسكرات أثر ايجابي كبير لمضاعفة الجرعات التدريبية اليومية والاسبوعية خلال الحصص التدريبية الفنية والبدنية والتي تنوعت ما بين التدريبات التكتيكية المختلفة ومنها تدريبات السرعة القصوى ومهارات الانطلاق، وقام الفريق الفني لمنتخب العاب القوى على تهيئة اللاعبين واعدادهم بالشكل المطلوب والتعويض عن مرحلة الايقاف الماضية والتي تأثرت فيها المستويات الفنية للاعبين، وأكمل بطل السلطنة في سباقات الجري السريعة جاهزيته الكاملة لخوض التحدي الأولمبي الثالث، بعد أن خاض عددا من الحصص التحضيرية في المضمار المخصص للتدريبات بالاستاد الأولمبي، تحت اشراف المدرب الوطني محمد الهوتي، وشهدت الفترات التدريبية المختلفة حماسا وتفاؤلا كبيرا من العداء في تسجيل مشاركة طيبة للسلطنة في المحفل الأولمبي.

منافسة كبيرة

قال العداء بركات الحارثي بأن المنافسات في هذه النسخة من الأولمبياد ستشهد منافسة كبيرة من كافة المشاركين، مضيفا بأنه سيقدم كل ما لديه من امكانيات وقدرات فنية عالية لتسجيل مشاركة طيبة للسلطنة والوصول الى مراحل متقدمة بالمنافسات وتسجيل أرقام جديدة للسلطنة، مشيرا الى أنه كان قريبا جدا من التأهل للدور النصف النهائي بمشاركته الأولمبية الثانية في ريو 2016، لافتا الى أنه حريص لتقديم مستوى فني كبير بالسباق، سائلاً دعوات الجميع له بالتوفيق في هذه المهمة الرياضية الهامة.

مزون تودع الأولمبياد


أنهت العداءة مزون العلوية مشاركتها الأولمبية الثانية بدورة الالعاب الأولمبية الصيفية الثانية والثلاثين – طوكيو 2020، وذلك بعد أن احتلت المركز السادس مسجلة زمنا وقدره (12.35) ثانية في التصفيات التمهيدية المخصصة للمجموعة الثالثة ضمن منافسات 100 متر عدو والتي أقيمت صباح أمس الجمعة بالمضمار الرئيسي للملعب الأولمبي بطوكيو.
وحصلت على المركز الأول العداءة جيولا لود (جزر الأنتيل الهولندية) بعد أن سجلت توقيتا وقدره (11.55) بينما جاءت العداءة اسميني سيمكاوا (مالاوي) بالمركز الثاني محققة زمنا وقدره (11.76) ثانية، فيما تمكنت العداءة الفين ثيوبيوري (اندونيسيا) من خطف المركز الثالث بعد أن سجلت توقيتا وقدره (11.89) ثانية بالمركز الثالث، وتأهلت أيضا العداءة كارلا (مالطا) اثر تسجيلها لرقم مؤهل والتي بلغ (12.11) ثانية بالمركز الرابع.

العداءة مزون العلوية تتوسط الصورة ويظهر على يمينها العداء بركات الحارثي.