السلطنة تختتم مشاركتها في دورة الالعاب الأولمبية بطوكيو 2020 … والبعثة تعود غدًا


الرامي حمد الخاطري ينهي مسابقة الرماية بالحصول على 1148 نقطة.
منافسات قوية بين رماة العالم في مسابقة 50 متر بندقية 3 أوضاع
كاظم البلوشي: نشيد بتعاون المنتخبات الوطنية والتزامهم بكافة اجراءات وتعليمات اللجنة المنظمة.

*رسالة طوكيو من الموفد الاعلامي عادل البلوشي.

اختتم الرامي الدولي حمد الخاطري مشاركته الأولمبية الثانية في دورة الالعاب الأولمبية الثانية والثلاثين طوكيو 2020 بحصوله على المركز الخامس والثلاثين في الترتيب العام وبمجموع 1148 نقطة، جاءت تفاصليها كالاتي: (المرتكز: 382، الراقد: 392، الواقف: 374) وذلك ضمن تصفيات مسابقة 50 متر بندقية 3 أوضاع، والتي أقيمت صباح أمس الأثنين بميدان أساكا للرماية، وبلغ معدل النقاط للخاطري في كل طلقة 9.567 نقطة، وحاول الخاطري مجاراة أبطال العالم في مسابقة الرماية، حيث بدأ المنافسات في وضعية المرتكز وحقق في الجولة الأولى 95 نقطة وضاعف من تركيزه في الجولة الثانية وتمكن من الحصول على 98 نقطة قبل أن يتراجع في الجولتين الثالثة والرابعة بالحصول على 96 و93 نقطة على التوالي، أما في وضعية الراقد، فقد بدأ رامي السلطنة بتسجيل 97 نقطة ومن ثم حقق 100 نقطة وتراجع في الجولة الثالثة الى 98 نقطة ومن ثم 97 نقطة بالجولة الرابعة، وفي وضعية الواقف والتي تعتبر الأصعب في المسابقة، فقد بدأ الخاطري بالحصول على 93 نقطة ومن ثم زاد تركيزه في الجولة الثانية وحصل على 96 نقطة ومن ثم على 92 نقطة قبل أن يختتم المسابقة بالحصول على 93 نقطة في الجولة الاخيرة، ليحصل على 1148 نقطة في المجموع الاجمالي بالمركز الخامس والثلاثين.

الرامي حمد الحاطري


خبرة أولمبية تراكمية


تحدث الرامي حمد الخاطري بعد ختام مشاركته حيث قال:” حاولت جاهدا بأن أحقق نقاطا اضافية في جميع جولات ووضعيات المسابقات، وكنت أسعى بأن أحقق مركزا متقدما ولكن قوة المنافسة ووجود أبطال العالم والمصنفين والذين خاضوا استعدادات جيدة للأولمبياد الى جانب سرعة الرياح، لم يمكّني من الحصول على مركز عالي بالترتيب العام، ولكنني سعيد بهذه الخبرة الأولمبية التراكمية من خلال تواجدي للمرة الثانية بالدورة الأولمبية، حيث خرجت بجملة من المكاسب والفوائد الفنية ومنها احتكاكي بمدربين ورماة عالميين في هذه النسخة من الأولمبياد، وتعرفنا على بعض الخبرات الاضافية، وسأعمل على الاستفادة من هذه التجربة الأولمبية وتطوير جوانب الضعف من أجل مشاركات قادمة أفضل”.

المدرب سلطان الرشيدي يتابع الرامي حمد الخاطري


وشهدت المسابقة مشاركة 39 راميا في التصفيات، حيث تصدر مرحلة التصفيات الرامي الروسي سيرجي كامينسكي اثر حصوله على 1183 نقطة، متفوقا وبفارق بسيط وبأجزاء من النقاط على الرامي الصيني شانج هونج زهانج الذي حل ثانيا برصيد 1183 نقطة، فيما استطاع الرامي جون هيرمن من النرويج أن يحصل على 1181 نقطة بالمركز الثالث، وتمكن الرامي الصربي ميلينكو من جمع 1180 نقطة بالمركز الرابع، أما المتأهل الخامس من التصفيات فكان الرامي ميران ماركيك من كرواتيا الذي حصل على 1178 نقطة، وجاء بالمركز السادس الرامي سيرهي كوليش من أوكرانيا بحصوله على 1178 نقطة، أما الرامي الكرواتي بيتار جورسا فقد جاء في المركز السابع بحصوله على 1176 نقطة ، أما المتأهل الأخير فكان الرامي يوري من بلغاريا الذي تفوق في الحصول على 1176 نقطة بالمركز الثامن، وأقيم الدور النهائي لمسابقة 50 متر بندقية 3 أوضاع في وقت لاحق من مساء أمس الأثنين.


ومع ختام مشاركة الرامي حمد الخاطري في منافسات الرماية، تكون السلطنة قد اختتمت مشاركتها بدورة الالعاب الأولمبية الثانية والثلاثين طوكيو 2020 من خلال تواجد خمسة رياضيين تنافسوا في أربعة ألعاب رياضية متنوعة، حيث دشن السباح عيسى العدوي مشاركة السلطنة في منافسات 100 متر سباحة حرة وحقق المركز السادس مسجلا زمنا وقدره (51.81) ثانية، اما العداءة مزون العلوية فقد اختتمت مشاركتها في سباق 100 متر بحصولها على المركز السادس أيضا مسجلة زمنا وقدره (12.35) ثانية وذلك في التصفيات التمهيدية المخصصة للمجموعة الثالثة، وكان ثالث المشاركات عن طريق العداء بركات الحارثي والذي صعد من الادوار التمهيدية بالمركز الأول وبتوقيت جديد للموسم الحالي والذي بلغ 10:27 ثانية، وخرج من تصفيات المرحلة الأولى لمنافسات 100 متر عدو للرجال لتحقيقه المركز السابع وبتوقيت زمني وقدره 10:31 ثانية، وأنهى الرباع عامر الخنجري مشاركته في منافسات رفع الأثقال وتحديدا في وزن 81 كجم بالحصول على المركز الثاني في المجموعة والمركز العاشر في الترتيب العام ونجاحه في تسجيل رقم جديد ( 317 كجم) بزيادة 4 كجم عن مجموعته السابقة، أما الرامي حمد الخاطري فقد أنهى منافسات 50 م بندقية 3 أوضاع بالمركز الخامس والثلاثين بمجموع 1148 نقطة.

تعاون والتزام


أشاد كاظم البلوشي مدير البعثة الرياضية لوفد السلطنة بتعاون كافة ممثلي المنتخبات الوطنية المشاركة بدورة الالعاب الأولمبية الصيفية الثانية والثلاثين طوكيو 2020، من خلال الالتزام بكافة الاجراءات الاحترازية والتعليمات الوقائية الصادرة من اللجنة المنظمة للدورة لاقامة نسخة آمنة للأولمبياد، مضيفا بأن كافة اللاعبين والمدربين والاداريين كانوا على قدر المسؤولية من خلال عمل الفحوصات اليومية واتباع كافة الارشادات الصحية لضمان سلامتهم وسلامة كافة المشاركين بالأولمبياد، وثمّن البلوشي تواصل السيد رئيس اللجنة الاولمبية العمانية اليومي واطمئنانه المستمر على حالة البعثة ومتابعة أوضاع اللاعبين والاجهزة الفنية والادارية طوال فترة تواجدهم بالعاصمة طوكيو، الى جانب الحرص الدائم لسعادة السفير واهتمامه المباشر للسؤال عن المنتخبات الرياضية المشاركة وأعضاء البعثة الرسمية، وأشار مدير البعثة الرياضية لوفد السلطنة الى أننا جميعا كنا نأمل بتحقيق النتائج والأرقام المتقدمة في هذه المشاركة الأولمبية للسلطنة، متمنياً من كافة الاتحادات واللجان الرياضية والأجهزة الفنية للمنتخبات الوطنية بتصحيح المسار والاستفادة من الجوانب السلبية لهذه المشاركة وتطويرها بما يساهم في ظهور ايجابي وأفضل في المشاركات المستقبلية، ووضع الخطط والاستراتيجيات المنظمة التي تضمن تحقيق الأداء التنافسي الجيد بالمشاركات الدولية والحصول على الانجازات الرياضية.

كاظم البلوشي مدير بعثة السلطنة


جهود متواصلة للسفارة العمانية بطوكيو


تبذل السفارة العمانية بطوكيو جهودا كبيرا لدعم ومساندة البعثة العمانية المشاركة بدورة الالعاب الأولمبية – طوكيو 2020، حيث يقوم سعادة السفير الدكتور محمد بن سعيد البوسعيدي سفير السلطنة المعتمد لدى ‎اليابان، بالاطمئنان وبشكل يومي على وفد السلطنة من خلال التواصل المستمر مع طه بن سليمان الكشري الأمين العام باللجنة الأولمبية العمانية وباقي أعضاء الوفد الرسمي، مع تأكيد سعادة السفير والقائمين بالسفارة على تذليل كافة الصعاب والتحديات التي قد تواجه البعثة العمانية أثناء تواجدها في العاصمة طوكيو، وكان سفير السلطنة لدى ‎اليابان قد أشار في تصريح سحفي سابق بأنه فخور برؤية ممثلي الرياضة العمانية وهم يتواجدون في أهم الاستحقاقات الرياضية الأولمبية الدولية والمتمثلة في أولمبياد طوكيو 2020، مؤكدا بأن العاملين بالسفارة وجمعيات الصداقة اليابانية العمانية المختلفة كانت على أهبة الاستعداد لاستقبال البعثة العمانية الرسمية وتقديم الدعم والتشجيع والمؤازرة المطلوبة لرياضيي السلطنة والبعثة الرسمية في هذه التظاهرة الرياضية الكبيرة، الا أن الظروف الصحية الصعبة لجائحة كورونا أثرت على ذلك.

سعادة الدكتور محمد البوسعيدي سفير السلطنة لدى اليابان

مغادرة بعثة السلطنة


من المقرر بأن تغادر بعثة السلطنة، العاصمة اليابانية طوكيو غداً الثلاثاء لتعود الى مسقط، بعد ختام مشاركة كافة رياضيي السلطنة في أولمبياد طوكيو 2020، وسيكون آخر المغادرين من وفد السلطنة كاظم البلوشي مدير البعثة الرياضية، والذي سيغادر مساء الخميس القادم بعد انهاء كافة الاجراءات الخاصة بالبعثة والمتعلقة بمقر الاقامة والنقل بالقرية الاولمبية وغيرها من الاجراءات الأخرى.

بعثة السلطنة في افتتاح الألعاب الاولمبية