استقالة الرجل الذي اختاره الفيفا أولًا وتطورات تكشف ملامح الكعكة

الجميع يتفق بأن إستقالة المهندس سلطان الزدجالي من منصب الامين العام باتحاد القدم خسارة كبيرة لمؤسسة رياضية شهدت إنتقاله كبيرة بعالم التقنية، وقد أستفاد الإتحاد الدولي من تجربته في نقل الأندية لعالم صغير من الإحترافية الإدارية بتطبيق أفضل النظم الإلكترونية، حيث بجانب قيادته الدولية لمشروع تقنية الفيفا، فقد تم تعيينه مستشاراً للأمور الفنية والإدارية.

وأبدى الجميع إستغرابه للقرار المفاجئ قبل نهاية عقدة الجديد، حيث جدد الاتحاد الحالي مدة شهرين فقط للزدجالي وبالرغم من مدة العقد الغير مشجعة إلا أن طموحه كان واضحا في استكمال مسيرة التطور وخدمة الوطن بالمقام الأول، وقد تلقى أعضاء مجلس الاتحاد العماني لكرة القدم اتصالات عديدة من قبل الأندية في ضرورة الإسراع في التجديد له، حيث تدرك بأن الزدجالي لديه الرغبه في مواصلة العمل وتمكنه الكبير في النهوض بالمؤسسة وأيضا التماسها للتغيير الذي طرأ مقارنة بالسنوات الماضية، ونبهت الأندية أن لا يقع إتحاد القدم في المحظور بالتوقيع مع إحدى الشخصيات الرياضية البارزة في المشهد الرياضي بالفترة الأخيرة بشكل واضح، معبره بأنه أخذ الفرصة الكافية في سنوات الظلام الدامس للكرة العمانية ، حيث تشير المصادر بأن الأمين العام القادم هيأ نفسه جيدا في التدرج بالظهور الإعلامي مع أبرز المناسبات والزيارات القارية لاتحاد القدم .

وتسرب خبر من إجتماعات مجلس إدارة الاتحاد حول تنصيب أحد الأعضاء منصب الأمين العام مؤقتا لمدة شهرين بعد إنتهاء عقد المهندس سلطان في نهاية نوفمبر الجاري، في الوقت الذي لم يبدي مجلس الإدارة أي تجاوب أو رغبة حول التجديد مع الزدجالي من عدمه ناهيك عن التعاطي مع قرارات المجلس دون الرجوع للأمانة العامه، الأمر الذي دفع الأخير لتقديم استقالته فورا.

• صناعة وإدارة التغيير

الزدجالي لم يكن تقليدي بعمله بل أنتهج صناعة وإدارة التغيير بالعديد من المشاريع وقد جمعت فيه مواصفات جعلت من اتحاد القدم يدمج وظيفة المدير التنفيذي بجانب مسماه الوظيفي الأمين العام، حيث كان سبب التوجه بذلك هو صعوبة أن تنسى الجانب العملياتي وتركز فقط على جانب العلاقات الخارجية، من دون أن تكون مطلعا تماماً على تفاصيل الأمور الإدارية والعملياتية في الإتحاد.

وبالرغم من صعوبة المهمه وضغط العمل المتواصل أستطاع الزدجالي أن يوفق بين الأمرين، وقد دخل الزدجالي اتحاد القدم كمتطوع بتوصية من السيد خالد البوسعيدي في إدارة بعض المشاريع التي تهتم بتقنية المعلومات ERP وبحضوره لورشة عمل في عمّان بالأردن لتطبيق نظام إدارة كرة القدم في اتحادات غرب آسيا تم اختياره من الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا لإدارة مشروع تطبيق نظام إدارة كرة القدم على مستوى الشرق الأوسط ، الأمر الذي استدعى أن ينخرط بالعمل في الاتحاد العماني بعد صعوبة تفريغه من عمله في بنك مسقط لمدة عامين ، حيث ساهم في تحويل منظومة اتحاد القدم من العمل التقليدي إلى عمل احترافي بإستخدام أفضل الأساليب.

• عروض تنهال على الزدجالي محليا ودوليا

فور إعلانه عن استقالته تلقى المهندس سلطان الزدجالي العديد من العروض المحلية والدولية، وقد أشار له الفيفا بأنه سيستمر في مشروع الأنظمة من أجل تطويره ولتوسعة رقعة الدول المستفادة بشكل أكبر ، إيمانا من المسؤولين بالفيفا بقدراته في حل العديد من العراقيل التي تواجه تقنية إدارة الأنظمة المتعلقة بإتحادات الكرة ، وأيضا من أجل تثمين جهودة الكبيرة طيلة الفترة الماضية.

• الزرعي : مقومات القائد الناجح

صرح عادل الزرعي رئيس نادي مصيرة حول استقالة الزدجالي بأن الأندية غير راضية عن القرار وقد ناشدت اتحاد القدم بضرورة التجديد ، وأضاف الزرعي : يمتلك المهندس سلطان مقومات القائد الناجح واستطاع في فترة وجيزة كسب احترام الجميع محليا وإقليميا وحتى دوليا من خلال إشرافه على النظام الإلكتروني للفيفا.

• الهاشمي : خبر مفاجئ وتوقيت صعب !

بينما تفاجئ رئيس نادي الكامل والوافي طارق الهاشمي من خبر إستقالة المهندس سلطان الزدجالي وقال : “كان خبر أستقالة سلطان الزدجالي مفأجا ولم يكن فالوقت المناسب من وجهة نظري نظرا للعطاء والجهد الذي كان يقدمة في الاتحاد، فقد كان من أفضل الأشخاص تعاملاً وتعاوناً وتواصلاً ولكن ربما وجد بعض العروض المناسبة من جهات أخرى، أتمنى له التوفيق وأشكره على تعاونه مع الاندية خلال فترة عملة السابقة “.

• وليد الخفيف : ساهم في تطوير منظومة الكرة العمانية

تحدث الإعلامي وليد الخفيف من صحيفة الرؤيا حول إستقالة المهندس سلطان الزدجالي بأنها مفاجأة وأضاف : “سلطان من الكفاءات المميزة في إتحاد القدم لجميع المناصب التي شغلها، حيث منحه السيد خالد بن حمد صلاحيات كبيرة استطاع أن يثبت كفاءته ومساهمته في تطوير منظومة الاتحاد ” ويتساءل الخفيف حول الأسباب التي أستدعت أن يستقيل الزدجالي في هذا التوقيت وهل من أجل إعطاء الفرصه لكفاءات أخرى أم عدم قدرته على المواصلة مع الاتحاد الجديد ؟!

#صداكم