على طاولة التغيير.. الأندية أكثر شفافية

• تمرير قرار الهبوط
• ولأجل عين تكرم ” الأندية ”

استطاعت أندية دوري عمانتل من قلب طاولة المفاوضات على إتحاد القدم بعد سلسلة من الإجتماعات المتلاحقة قبل إنطلاقة الدوري لهذا الموسم، حيث فرضت مطالبها جميعها بعد أن تنازلت عن قرار هبوط 3 أندية والذي كان بمثابة الفخ لتلك المطالب، حيث تعلم الاندية بأن اتحاد القدم يواجه ضغط كبير لتحقيق قراره ، مما أوجدتها سانحة لتحقيق مطالبها وفرضها على إتحاد القدم بكل أريحية.

صراعات اتحاد القدم الداخلية ساهمت في التأخير بكل شي قبل انطلاقة هذا الموسم ، بداية من الروزنامة المتأخرة ومن ثم إستقالة النائب الأول من مهمة المسابقات بحجة التدخلات بعمله، وختاماً بقرار هبوط ثلاثة أندية والذي قد جاء إرتجالي حسب وصف مسؤول برابطة المحترفين.

وعلى ذلك بدأت مرحلة هيمنة قرارات الاندية لهذا الموسم على النصيب الأكبر من عوائد الدوري التسويقية, حيث أرغمت إتحاد القدم على تحديد نسبة 70% بكافة العوائد المالية والتسويقية لهذا الموسم.

• تنازلات

بالرغم من الموافقة على قرار إتحاد القدم، إلا أن أندية عمانتل بالإجماع أوضحت على طاولة الإجتماع بأن القرار حول هبوط 3 أندية ليس له مبرر مقنع، وبجانب المباريات المضغوطة لهذا الموسم ترى بأن القرار ليس له دوافع فنية، حيث هبوط نسبة 30% من إجمالي المشاركين تعد نسبة كبيرة لن تجدها على مستوى دوريات العالم وستزيد من التلاعب بنتائج المباريات، وقد طرحت تساؤلات مهمة .. لماذا ألغيت بطولة كأس الاتحاد والتي جاءت بتوصية من اللجنة الفنية ؟ حيث أعتبرت القرار متناقض حول حجتهم في إثراء اللعبة فنياً.

• لأجل عين تكرم الأندية ..

وافق اتحاد القدم مُرغماً على النسبة التي حددتها الأندية من عوائد دوري عمانتل , حيث جاء التوزيع كالتالي : تحديد نسبة 70% للأندية و30% للاتحاد, وبالرغم من اعتلاء الاصوات حول ذلك الا ان الرئيس وافق عليها

• عوائد حقوق النقل

لم يستطيع اتحاد القدم فرض النسبة التي حددها للأندية من حقوق النقل التلفزيوني لهذا الموسم, وقد استطاعت الاندية فرض كلمتها بحجة الموسم الماضي لم تنال حصتها حتى يلملم الاتحاد الجديد اوراقة, وبالرغم من توقيع اتفاقية من الاتحاد السابق مع الهيئة العامة للاذاعة والتلفزيون على حقوق النقل التلفزيوني الا انه لم تكن هنالك بوادر لايجاد عوائد تسويقية , وبهذا الموسم استطاعت الهيئة وبالتعاون مع شركة تسويقية تحديد نسبة الفوائد بينها وبين اتحاد القدم, حيث ستحصل الشركة التسويقية على نسبة 30% والهيئة مع اتحاد القدم على نسبة 70% موزعة بينهما بالانصاف, ومن حصة اتحاد القادم التي تقدر بـ 30% حددت الاندية عوائد لها بنسبة 70% و30% ستذهب لاتحاد القدم, وبالرغم من المحاولات لزيادة نسبة اتحاد القدم من تلك العوائد الا ان الاندية فرضت رأيها مجدداً بحجة مقدرة اتحاد القدم التفاوض على نسبة كبيرة من حصته امام الهيئة والشركة التسويقية, وسيسعى اتحاد القدم على زيادة نسبتة التسويقية مع الهيئة والشركة التسويقية من 30% الى 50%

• حقوق النقل التلفزيوني لقناة الكأس

تسعى قناة الكأس الى مواصلة دعم دوري عمانتل, حيث ستساهم بتغطية اكثر من 50 مباراة لهذا الموسم, وستستفيد الاندية مع الاتحاد بقيمية تُقدر تصل الى 10 آلاف دولار للمباراة الواحدة, وطالبت الأندية زيادة حصتها الى 70% بعد ان كانت بالمواسم الماضية فقط 50%, وقد اتفق اتحاد القدم على النسبة التي حددتها الاندية لهذا الموسم.

• جدولة مستحقات الأندية

اوضحت الاندية على طاولة اتحاد القدم ضرورة ايجاد خطة واضحة لمستحقات الاندية السابقة والحالية, وقد اتفق الطرفين على جدولة تلك المستحقات

• انطلاقة الدوري بنفس الجدول المعلن

طالبت الاندية بضرورة ان يوجد اتحاد القدم حداً لخلافاته الداخلية وخصوصاً بين النواب والتي اثرت على مصلحة الكرة العمانية واوقعت الرئيس بموقف محرج امام الأندية , كما اوضحت بأن العمل الجماعي يحقق خطوات للأفضل, كما ناقشت الاندية باجتماعها على ضرورة تعديل انطلاقة الدوري لهذا الموسم والذي شهد 13 جولة ب72 يوم , الا ان مصلحة استعداد المنتخب الوطني غلب على ذلك بالجدول المعد من لجنة المنتخبات والاستحقاقات القادمة حالت دون تغيير, وبذلك سينطلق الدوري بمنتصف شهر سبتمبر القادم وسط ضغط كبير في تزاحم عدد المباريات للنصف الاول من الموسم والذي سينتهي خلال شهرين و12 يوم فقط !!

• الاتحاد الآسيوي يحدد موعد لتراخيص جميع الاندية

ناشد الاتحاد الاسيوي لكرة القدم بخطاب شديد اللهجة الى الاتحاد العماني لكرة القدم مطالباً فيه ضرورة ان تتوفر شروط التراخيص لجميع الاندية بإنطلاقة الموسم القادم والذي ستطال ايضا المنتخبات الوطنية, وبالرغم من قطع الاتحاد بالسنوات الماضية شوط كبير في ذلك واستطاع ان يكون من افضل 6 اتحادات بآسيا الى ان التراجع بالتصنيف وخصوصاً بعد خسارة مباراة فلسطين ساهم في التراجع الكبير, واكدت الاندية بالاجتماع على ضرورة عمل خطة واضحة منذ انطلاقة هذا الموسم من اجل ان تحقق جميع الاندية على التراخيص والتي بحاجة الى قرارات تشريعية من وزارة الشؤون الرياضية اهمها حساب مستقل لكرة القدم, بجانب الجهاز التنفيذي والتنظيم الاداري والمالي للأندية وجوانب فنية تتعلق بشهادات المدربين المتقدمة وغيرها.

#صداكم