استقبال حافل وكبير لبطل خليجي 23

وصلت بعثة منتخبنا الوطني لكرة القدم بطل خليجي 23 إلى أرض الوطن على متن إحدى طائرات سلاح الجو السلطاني العماني، وتضم اللاعبين والجهاز الفني والإداري للمنتخب.

وأكّد معالي السيّد خالد بن هلال البوسعيدي وزير ديوان البلاط السلطاني أهمية الإنجاز الرياضي للمنتخب الوطني الأول، والذي يعكس تطور المنظومة الرياضية في السلطنة.

وقال معاليه – خلال استقباله بعثة المنتخب الوطني بقاعة كبار الشخصيات- إنّ الجميع تابع مباريات المنتخب خلال دورة كأس الخليج العربي الثالثة والعشرين لكرة القدم التي أقيمت بدولة الكويت، وتوج بها المنتخب الوطني بطلا بكل جدارة واستحقاق. وأعرب معالي السيّد في تصريح لوسائل الإعلام عن سعادته وبهجة الجمهور العماني بهذا التتويج، مشيرًا إلى أهمية استمرار تقديم هذه المستويات العالية التي تسهم في تحقيق الإنجازات الرياضية بشكل عام والكروية بشكل خاص.

كما كان في استقبال بعثة المنتخب معالي الشيخ سعد بن محمد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية وسعادة رشاد بن أحمد الهنائي وكيل وزارة الشؤون الرياضية وعدد من المسؤولين بالسلطنة.

وأقامت وزارة الشؤون الرياضية احتفالية كبيرة بهذه المناسبة بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر مساء أمس السبت بحضور رسمي وشعبي كبيرين، حيث امتلأت مدرجات المجمع، وتوجه أبطال منتخبنا الوطني بعد استقبالهم بالمطار نحو مجمع السلطان قابوس الرياضي مباشرة للاحتفال مع جماهير الأحمر بالإنجاز الخليجي، حيث تم نقل النجوم في باص مكشوف وعبر مسيرة منظمة حتى الوصول إلى المجمع، واصطفت مجموعة من الجماهير في الشارع العام بانتظار نجوم الأحمر ومرافقتهم بالمسيرة إلى المُجمّع.

وبدأت الاحتفالية عبر دخول الفرق الموسيقية ثم إلقاء قصيدة وبعدها دخل نجوم منتخبنا الوطني وسط ترحيب كبير من الجمهور الحاضر.

بعدها قدم الشاعر أسعد البطحري شلة خاصة بمناسبة فوز المنتخب الوطني بلقب خليجي 23 بعنوان “أسود يا أولاد قابوس”، ثمّ قدمت الفنانة هدى الخنبشية وصلة غنائية “يا الأحمر العماني” كما قدم الفنان طارق المرهون أغنية “جماهير الأحمر” إلى جانب أغنية الفنان سيف الريسي بعنوان “سلام يا أحمر سلام”، وانتهت فقرات الاحتفالية بفن العازي، وسجلت الاحتفالية تفاعلا كبيرا لنجوم منتخبنا الوطني مع الجمهور، حيث تم التقاط الصور التذكارية، إلى جانب توزيع عدد من الشركات للعديد من الجوائز المتنوعة عبر السحوبات.

ورسمت الجماهير العمانية أجمل اللوحات الرائعة في الوقوف خلف المنتخب الوطني ومساندته، بعد أن توج الأحمر بطلا لبطولة كأس الخليج الثالثة والعشرين بالكويت للمرة الثانية في تاريخه بعد الانتصار المثير على حساب المنتخب الإماراتي في المباراة النهائية بركلات الجزاء الترجيحية بنتيجة 5/4 بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل السلبي، وتواصلت مسيرات الفرح والسرور لدى الجماهير العمانية بكافة الولايات والمحافظات فرحا بالإنجاز الذي حققه الأحمر، حيث شهدت جميع ولايات السلطنة مسيرات كبيرة منذ تتويج المنتخب باللقب الخليجي مساء أمس الأول والتي تواصلت لفجر اليوم الثاني ومن ثم استمرت يوم أمس باستقبال المنتخب الوطني في المطار.

وبرهنت الجماهير العمانية على حبها الكبير لمنتخبها عبر طرح أجمل أساليب دعم ومؤازرة المنتخب الوطني، حيث تحرك الآلاف من الجماهير جوا وبرا باتجاه العاصمة الكويتية “الكويت” من أجل مؤازرة ومساندة المنتخب الوطني طيلة مباريات المنتخب بالبطولة الخليجية، إلى جانب الدعم والمساهمة الكبيرة التي تقدم بها عدد من الجهات الحكومية والخاصة بتسيير رحلات خاصة إلى الكويت وتحديدا في مباراتي النصف النهائي والمواجهة النهائية، وعاشت الجماهير العمانية لحظات رائعة بعد تتويج المنتخب الوطني بلقب البطولة الخليجية، واستعادة ذكريات فوز المنتخب الوطني بلقب خليجي 19 بمسقط عام 2009، وجاء مستهل العام الجديد مبشرا للكرة العمانية عبر تحقيق إنجاز جديد للأحمر، كما أنّ الإنجاز سيكون محفزًا لباقي المنتخبات الوطنية في تقديم المزيد من الانتصارات للكرة العمانية في مختلف المشاركات والاستحقاقات المقبلة.