فيربيك: لن نتأهل بسهولة وأمامي من الوقت الكثير

يستعد منتخبنا الوطني لكرة القدم الخوض للمشاركة الرابعة له بنهائيات كأس آسيا ٢٠١٩ والتي ستقام بدولة الإمارات الشقيقة بمعنويات وثقة كبيرة ؛ حسب ما أشار إليه الهولندي بيم فيربيك لصدى قبل المغادرة لمعسكر مدينة أبوظبي، ولا يزال مدرب الأحمر الوطني يتغنى باللقب الخليجي ومتسلّح به، حيث يعتقد من الممكن ‬أن يساهم اللقب الخليجي في الارتقاء بالمستوى إلى درجة أعلى في كأس ‫آسيا وقال : ‬الفوز بلقب كأس الخليج منح الثقة للاعبين، ليس فقط للتشكيلة الأساسية، بل لجميع اللاعبين، حيث أنهم باتوا يمتلكون الثقة بقدرتهم في التغلب على الفرق الأخرى، وعلى الفرق الجيدة.. عدنا إلى الواجهة في الخليج والآن الخطوة التالية هي أن نحقق النجاح على المستوى الآسيوي.

• ثقة فيربيك
وتابع فيربيك حديثه بأن منتخبنا الوطني من الممكن أن يقارع فرق غرب آسيا وقال ” يمكن أن نتنافس مع جميع فرق غرب آسيا، أظهرنا ذلك في كأس الخليج، والخطوة المقبلة أن نظهر قدرتنا على منافسة الفرق الآسيوية، هذا هو هدفنا، وهذا يمنحنا الثقة بقدرتنا على إنجاز عملنا، والثقة بقدرتنا على تحقيق الانتصارات ” وأضاف فيربيك: لعبنا بعض المباريات الجيدة أمام الأردن وسوريا والبحرين، لعبنا ضد الإكوادور ولم نخسر تلك المباراة، في عام ٢٠١٨ لم نخسر أي مباراة وهذا يوضح وضع فريقنا، لعبنا سبع أو ثماني مباريات ولم نخسر، ولهذا فإننا نمتلك الثقة.

• لن نتأهل بسهولة
وأما حول رؤية الجماهير العُمانية للأحمر الوطني صرّح فيربيك قائلاً : توقعات الشعب العُماني تتزايد، وهذا أمر جيد لأنني أعتقد أننا نستحق ذلك، اللاعبون يجب أن يتعاملوا مع حجم الطموحات، وهذه الخطوة التالية أيضاً.

وتابع: كذلك يجب أن نتحسن في الجانب الذهني، ذهبنا إلى كأس الخليج دون توقعات كبيرة، ولكننا ندخل كأس آسيا والناس تعتقد أننا يمكن أن نتأهل بسهولة للدور الثاني، يجب أن نتعامل مع الجانب الذهني، ولكن لا زال أمامنا الوقت، ولغاية الآن الوضع يسير بصورة جيدة.

• أوزباكستان أصعب من اليابان

ويفتتح منتخبنا الوطني مشواره بالمنافسة الآسيوية بمقابلة أوزبكستان يوم ٩ يناير المقبل في الشارقة، قبل أن يلتقي مع اليابان في أبو ظبي بعد أربعة أيام، ويختتم منافسات الدور الأول أمام تركمانستان يوم ١٧ من نفس الشهر.

وحول رؤيته الفنية لهذه المواجهات قال فيربيك: لم يكن عندنا توقعات قبل سحب القرعة، لأننا كنا في المستوى الثالث، وكنا نعرف أن هنالك فرق جيدة، كان هذا واضحاً بالنسبة لنا، أحب اللعب ضد اليابان فهم من أفضل الفرق ويمتازون باللعب الخططي والإيقاع العالي، وسوف تكون المباراة أمامهم مثيرة، أما منتخب أوزبكستان صعب ومنظم بصورة جيدة، ويمتاز بالقوة البدنية والخبرة، حيث أنه دائماً يلعب دائماً بالدور النهائي من تصفيات كأس العالم، ولهذا فإنهم يمتلكون خبرة أكبر منا، ولكن هذه أيضاً تعتبر فرصة جيدة.

• لا أعرف تركمانستان و لدي الفرصة الكافية

وبما يخص المباراة الأخيرة بدوري المجموعات أضاف : منتخب تركمانستان غير معروف كثيراً في آسيا، ولهذا فنحن نعرف أننا سنواجه فرقاً صعبة، سواء كانت إيران أو أستراليا أو كوريا الجنوبية، ولن يكون أيضاً من السهل اللعب ضد قطر أو سوريا أو الأردن، فهم يلعبون بتنظيم وإستعداداتهم جيدة، وبالمقارنة مع عُمان فإن لديهم دوري جيد.

وختم الهولندي حديثه : ولكن يجب أن نتعامل مع الأمر، ولهذا فإن لدينا معسكر تدريبي طويل، كي نكون جاهزين للمباراة الأولى أمام أوزبكستان #صداكم