افتتاح معرض مسيرة الأحمر الوطني بخليجي 23

الجابري يؤكد لصدى :
• التعميم لـم يمنع احـد من مـزاولة الـنشاط الاعـلامي
• المؤسسات تصدر التصاريح ومن ثم تشتكي التنظيم
• سنصدر قانون ينظم التسويق للمؤسسات الالكترونية
#صداكم

افتتح سعادة علي بن خلفان الجابري وكيل وزارة الاعلام معرض مسيرة منتخبنا الوطني بكأس الخليج العربي التي اقيمت مؤخراً بدولة الكويت الشقيقة وبحضور من سالم بن سعيد الوهيبي رئيس الاتحاد العماني لكرة القدم ومدرب منتخبنا الوطني بيم فيربيك ومساعده مهنا العدوي وعدد من المدعوين من اللاعبين والاعلاميين وذلك بمعرض ستار جرالي للفنون، حيث جاء المعرض بفكرة وتنظيم نخبة من مصوري الرياضة العُمانية، وبدأت الأمسية بكلمة القاها المصور عبدالواحد الحمداني اشار فيها الى الجهود التي بذلت وساهمت في الظهور المشرف لزملائه المصورين في البطولة التي توّج من خلالها الأحمر الوطني بالنسخة الثالثة والعشرين من البطولة الخليجية، ليقص بعدها راعي المناسبة شريط المعرض الذي احتوى على اكثر من 50 صورة تحكي تفاصيل دقيقة منذ انطلاقة البعثة العُمانية وصولاً بتتويج مستحق بالختام.

وتحدث سعادة علي بن خلفان الجابري وكيل وزارة الاعلام بان المعرض يمثل غيض من فيض لجهود المصورين العمانيين في متابعة النبض العُماني اينما كان، واضاف ” حقيقة سعدت برؤية مجموعة من الصور التي تمثلت في حرص المصورين على توثيق مسيرة متكاملة لمشوار الأحمر الوطني في البطولة الخليجية، حيث لمسنا ابداعهم الدقيق ليس فقط لكل لحظة وحدث وانما ايضاً في اقتناص اجمل اللحظات ”

واختتمت الأمسية بهدية تذكارية قدمها المصور عبدالواحد الحمداني نيابة عن زملائه المصورين لراعي المناسبة وأخرى لداعم فكرة اقامة المعرض الرياضي الفاضل سالم بن سعيد الوهيبي رئيس الاتحاد العُماني لكرة القدم.

•التعميم لـم يمنع احـد من مـزاولة الـنشاط الاعـلامي

اكد سعادة علي بن خلفان الجابري وكيل وزراة الاعلام في حديث خاص على هامش رعايته لافتتاح معرض مصوري الرياضة العمانية بأن التعميم الذي أصدرته وزارة الاعلام جاء لجميع الوزارات والمؤسسات الحكومية بعد عدة شكاوي لمن يغطي مختلف الاحداث والمناسبات بدون تصريح، و اوضح بأن الأمثلة كثيرة ممن ليس لديه الاحترافية في التعامل مع المادة الاعلامية، خصوصا فيما يتعلق بمسميات كبار الشخصيات، واضاف سعادته بأن هذه الاخطاء ليست من وزارة الاعلام بل ممن اعطاهم تصاريح التغطية الاعلامية من الجهات المختصة لتلك الفعاليات وضرب مثالاً على ذلك بسباقات الهجن وذلك بدخول فرق اعلامية من دول مجاورة دون علم وزارة الإعلام.

•المؤسسات تصدر التصاريح ومن ثم تشتكي التنظيم

وحول سؤاله لما تبعه التعميم في الحد من نشاط تلك المواقع الالكترونية المختصة بتغطيات الاحداث الرياضية المحلية ، اضاف بأن التعميم لم يحد او يمنع احد من التغطية اطلاقاً ولكل مؤسسة سياستها مع مسؤوليتها لمن تعطيه تلك التصاريح وفق الضوابط التي ترسمها، وهنا استغرب من بعض المؤسسات التي تصدر تصاريح ومن ثم تشتكي لنا في البحث عن آلية لتنظيم عملها الاعلامي !

وتحدث سعادته حول الفرق التطوعية في المجال الاعلامي خصوصاً بأن التعميم تم تطبيقه باتحاد القدم بوجه آخر ليساهم في توقف اكثر من 50 مصور ومصمم و9 من مواقع التواصل الاجتماعي مهتمة بتغطية مختلف الاحداث الرياضية المحلية، حيث اشار أولاً بأن العمل الاعلامي لايمكن ان نربطه بالتطوع وانما مرتبط بحس المسؤولية اتجاه قيم الوطن كمهنة ،واضاف بأن اتحاد القدم تقدم بشكوى ايضاً بوقت سابق وهنا اقترح بأن يجتمع المسؤولين باتحاد القدم مع المهتمين بالمجال الاعلامي على طاولة واحدة طالما الهدف هو السعي لمصلحة الرياضة العمانية ،اما بما يخص التعميم الذي اصدرناه نؤكد مراراً بأن لكل مؤسسة الأحقية في اصدار تصاريح لتغطية مناشطها وعليه ان تتحمل قرارها دون الحاجة في الرجوع لنا، كما ابدى سعادته استغرابه من منع اعلاميي الاندية ايضاً من تغطية مختلف الانشطة المتعلقة بكرة القدم.

• سنصدر قانون ينظم التسويق للمؤسسات الالكترونية

واضاف سعادته حول المؤسسات الالكترونية والقنوات اليوتيوبية المهتمة بالتغطية الاعلامية حول مرجعيتها القانونية بما يخص التسويق الالكتروني، حيث اكد بأن الوزارة بالتعاون مع مختلف المؤسسات الحكومية تعمل على قانون لتنظيم ذلك وهو معمول به في العديد من الدول مع التفاوت بالمزايا حسب الدرجة، كما ان القانون سيعمل ايضاً حول تنظيم هذه المواقع الإلكترونية وليس الحد منها كما يشاع.